دعوة بوتين لإنقاذ الاقتصاد الروسي   
الأربعاء 1424/5/25 هـ - الموافق 23/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حذر رجال الأعمال ومنظمات الدفاع عن الحريات في روسيا الرئيس فلاديمير بوتين من نتائج الحملة على شركة يوكوس النفطية. ويرى المحذرون أن مثل هذه الإجراءات الحكومية قد تقضي على المنجزات الاقتصادية والديمقراطية التي تحققت خلال السنوات العشر الأخيرة.

ووجهت منظمات روسية تمثل أرباب العمل والشركات المتوسطة والصغيرة رسالة مشتركة إلى بوتين تدعوه فيها إلى الخروج عن صمته والقيام بإنهاء ما سموه الإجراءات التعسفية ضد مجموعة "تلقى التقدير بسبب شفافيتها واعتمادها معايير دولية".

وحذر موقعو الرسالة من خطر التشكيك في الاستقرار الذي توصلت روسيا إلى تحقيقه "بعد أكثر من عقد من التغييرات الاجتماعية والاقتصادية". وأعربوا عن خشيتهم من أن هذا الوضع يمكن أن يؤدي إلى هروب الاستثمارات التي تعد روسيا في أمس الحاجة إليها.

واقترحت الرسالة إبرام "ميثاق اجتماعي" جديد تضمن فيه السلطات الدفاع عن المبادئ الديمقراطية والملكية الخاصة وتتعهد فيه أوساط الأعمال بالشفافية وتطبيق رؤية أخلاقية في الاقتصاد لتجنب أي فضائح.

وتواجه شركة يوكوس صعوبات منذ ثلاثة أسابيع أثارت حالة من القلق بروسيا في أسواق المال.

وعزا عدد من الروس الإجراءات الحكومية الأخيرة ضد يوكوس إلى أسباب انتخابية، حيث من المقرر أن تجري الانتخابات التشريعية في ديسمبر/ كانون الأول والاقتراع الرئاسي في مارس / آذار المقبل. وقد اتهمت الشركة النفطية بتمويل حزبين معارضين إصلاحيين ولوبي تابع لها في مجلس النواب (الدوما).

يذكر أنه قد تم في الثاني من الشهر الجاري اعتقال بلاتون ليبيديف شريك رئيس مجموعة يوكوس بتهمة "اختلاس أسهم" خلال عملية خصخصة عام 1994, وهي قضية مالية تؤكد يوكوس أنها سويت السنة الماضية باتفاق ودي مع صندوق ممتلكات الدولة.

والتزم بوتين الصمت جراء هذه الإجراءات باستثناء إعلان أصدره منذ عشرة أيام أكد فيه أن اللجوء إلى السجن لمعاقبة ارتكاب جنح اقتصادية "أمر مبالغ فيه". وحذر رئيس يوكوس عبر شاشة التلفاز من خطر العودة إلى ما أسماه "المستنقع الاستبدادي" غير أنه تجنب انتقاد بوتين مباشرة.

والى جانب تهمتين باختلاس أسهم والتهرب من الضرائب، أعلنت النيابة العامة عن فتح خمسة تحقيقات في جرائم قتل أو محاولة قتل مرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بيوكوس. وتنفي المجموعة النفطية علاقتها بهذه التهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة