كشف أكبر قضية غسل أموال في إسرائيل   
الأحد 1426/1/25 هـ - الموافق 6/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:12 (مكة المكرمة)، 16:12 (غرينتش)
أوقفت وحدة التزوير الدولي في الشرطة الإسرائيلية 22 موظفا في مصرف هاب وعليم الذي يعد من أكبر البنوك في إسرائيل، للاشتباه بتورطهم في عملية غسل مئات ملايين الدولارات.
 
وتحقق السلطات الإسرائيلية منذ نحو عام في ما وصفته بإحدى كبرى عمليات غسل الأموال في إسرائيل.
 
ويطال التحقيق 200 حساب في فرع تل أبيب يعود بعضها لعملاء في روسيا وفرنسا. ويشتبه بأن الموظفين المعتقلين لم يقوموا بالإبلاغ عن عمليات تحويل الأموال التي تمت عن طريق هذه الحسابات كما ينص القانون.
 
وقالت مراسلة للجزيرة في إسرائيل إن الشرطة استدعت 45 من رجال الأعمال للتحقيق في القضية التي يبدو أن لها تشعبات كثيرة.
 
وأضافت في مقابلة مع الجزيرة أن القضية ستدخل في عمليات تحقيق دولية وسيكون لها تأثير على القطاع المصرفي داخل إسرائيل.


 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة