قادة أوروبا يتفقون على سماء أوروبية موحدة   
الأحد 1423/1/4 هـ - الموافق 17/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال رئيس الوزراء الإسباني خوسيه ماريا أزنار إن زعماء الاتحاد الأوروبي اتفقوا على الانتهاء من صياغة اتفاق لإقامة "سماء أوروبية موحدة" بحلول نهاية العام الجاري على أن يبدأ تطبيق الاتفاق النهائي بحلول عام 2004.

وتسببت خلافات بين بريطانيا وإسبانيا حول مطار في منطقة جبل طارق في عرقلة خطط الاتحاد الأوروبي لإيجاد توافق بين أنظمة التحكم في حركة الطيران في أنحاء الاتحاد بهدف الحد من التأخيرات والنفقات.

وقال أزنار الذي يتولى رئاسة الدورة الحالية للاتحاد الأوروبي في مؤتمر صحفي في ختام قمة الاتحاد التي استمرت يومين في برشلونة أمس "اتفقنا على اتخاذ القرارات المناسبة قبل نهاية عام 2002 بما يتيح لنا القول إن السماوات الموحدة ستكون حقيقة بحلول عام 2004".

ويدور الخلاف بين لندن ومدريد حول من يتحكم في مطار جبل طارق وهو إقليم تديره بريطانيا رغم محادثات طويلة بشأن احتمال التوصل لإدارة مشتركة للمطار مع إسبانيا. وتقول إسبانيا إن المطار يقع على أراض خارج نطاق المستعمرة البريطانية في أقصى طرفها الجنوبي.

وتحاول الدولتان الآن تسوية خلافاتهما بشأن الوضع الكامل لجبل طارق بحلول صيف هذا العام.

وقد توصل القادة الأوروبيون في قمتهم إلى عدد من الاتفاقيات التي تندرج في إطار مساعي الاتحاد الأوروبي لتنفيذ جملة من الإصلاحات الهادفة إلى تمكين اقتصاد القارة من التفوق على اقتصاد الولايات المتحدة بحلول عام 2010.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة