أميركا وإسرائيل تقتربان من الاتفاق على مساعدات إضافية   
الجمعة 1423/12/20 هـ - الموافق 21/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أفادت أنباء باقتراب مفاوضين أميركيين وإسرائيليين من التوصل إلى اتفاق على الخطوط العامة لحزمة مساعدات إضافية تشمل معونات عسكرية وضمانات قروض، بحيث يمكن عرضها على الزعماء السياسيين في الولايات المتحدة لاتخاذ قرار بشأنها.

وقال دوف وايزغلاس مدير مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون إن المفاوضات وصلت إلى مرحلتها النهائية على مستوى المتخصصين، وأضاف "نحن على وشك الانتهاء من تكوين فكرة عامة عن حدود المفاوضات".

وأشار إلى أن المرحلة التالية هي عرض الطلب الإسرائيلي بعد تدعيمه بالبيانات لإقراره على مستوى القيادة السياسية في الولايات المتحدة.

جاء تصريح وايزغلاس عقب لقائه مع نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج وقبل محادثات ينتظر أن يجريها في البيت الأبيض بشأن المساعدات.

وتسعى إسرائيل التي تحصل على ما يقرب من ثلاثة مليارات دولار من المساعدات سنويا معظمها معونات عسكرية، للحصول على أربعة مليارات دولار أخرى بصورة مساعدات مباشرة فضلا عن ثمانية مليارات دولار كضمانات قروض لمساعدتها في تمويل حربها على الفلسطينيين وتعزيز اقتصادها الذي يتعرض لأزمة غير مسبوقة منذ أكثر من نصف قرن بسبب الانتفاضة وعوامل أخرى.

ويأتي الطلب الإسرائيلي في الوقت الذي تعرض فيه الولايات المتحدة على تركيا 26 مليار دولار من المساعدات تشمل منحا قيمتها ستة مليارات دولار و20 مليار دولار أخرى كضمانات قروض، وذلك مقابل سماح أنقرة بتمركز قوات أميركية في أراضيها استعدادا لحرب محتملة على العراق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة