أوروبا تحقق في قانونية عقد بكتل الأميركية بالعراق   
الثلاثاء 1424/2/21 هـ - الموافق 22/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت المفوضية الأوروبية اليوم الثلاثاء إنها تعكف على دراسة عقد بملايين الدولارات منحته واشنطن لمجموعة بكتل الأميركية لتنفيذ مشروع في العراق بهدف التحقق مما إذا كان يتفق ومعايير التجارة الدولية أم لا. ورفضت المفوضية -وهي الهيئة التنفيذية للاتحاد الأوروبي- إعطاء المزيد من التفاصيل، قائلة إنه في بعض الحالات يتعين الالتزام بمبدأ عدم التمييز في توزيع العقود.

وقال متحدث باسم المفوضية الأوروبية إن "الجهات المختصة في المفوضية ستنظر بعناية فائقة" في قرار الوكالة الدولية للتنمية منح عقد بقيمة 680 مليون دولار لبكتل التي تتخذ من سان فرانسسكو مقرا لها.

وبموجب العقد الذي يعد الأكبر ضمن ثمانية عقود منحت حتى الآن في إطار برنامج إعادة إعمار العراق، ستقوم بكتل الأميركية بإصلاح أو إعادة تأهيل أو بناء مشاريع محددة في البنية التحتية العراقية.

وقال المتحدث باسم المفوضية إنه يتعين تطبيق قوانين منظمة التجارة العالمية كما يتعين احترام القواعد التي تحظر التمييز في منح العقود التجارية. لكنه أقر بأن هناك استثناءات لهذه القواعد في بعض الحالات الإنسانية والمساعدات الخارجية، وقال "سننظر في هذه العقود واحدا واحدا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة