زوليك: الأسواق بمنطقة خطر جديدة   
الأحد 15/9/1432 هـ - الموافق 14/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 19:23 (مكة المكرمة)، 16:23 (غرينتش)

زوليك: إننا نتحول من مرحلة الدراما إلى الصدمة في كثير من دول منطقة اليورو
(الفرنسية-أرشيف)


حذر رئيس البنك الدولي روبرت زوليك من أن المستثمرين فقدوا الثقة في القيادات الاقتصادية في دول رئيسية كثيرة، وقد أصبحت الأسواق العالمية في "منطقة خطر جديدة" نتيجة لذلك.
 
وقال زوليك في سيدني إن تزاحم الأحداث بالولايات المتحدة وأوروبا ألحق الضرر بالمستثمرين بدول تجاهد للتغلب على مشكلات الدين والبطالة، وإن تلك الأحداث أضيفت إلى الضعف الموجود بالأسواق لتخلق منطقة الخطر تلك.
 
لكن زوليك أشار إلى أن حجم الاضطراب الذي ستذهب إليه الأسواق سيعتمد على مدى انتشار حالة عدم الثقة. وأضاف أنه يأمل في أن يأخذ صناع السياسة المسألة على محمل الجد.
 
ولم يخف زوليك أن الولايات المتحدة ساهمت في خفض الثقة بالأسواق بعد الجدل المضني الذي حدث بالكونغرس حول كيفية منع إفلاس الحكومة.

لكنه أعرب عن اعتقاده بأن الولايات المتحدة لا تواجه مشكلة وشيكة.
 
وأوضح أن الأسواق اعتادت على رؤية الولايات المتحدة تلعب دورا قياديا بالنظام الاقتصادي ولذلك زاد من القلق رؤية الجدل بالكونغرس.
 
كما أشار إلى أن المشكلة أكثر خطورة بمنطقة اليورو حيث تأخرت عملية حل مشكلة الدين السيادي.
 
وأضاف "إننا نتحول من مرحلة الدراما إلى الصدمة بكثير من دول منطقة اليورو".
 
وقال زوليك إن الدول النامية ستظل مصدرا للنمو بالنسبة للاقتصاد العالمي مشيرا إلى احتمال أن يصبح اليوان الصيني إحدى عملات الاحتياطي بالعالم، لكنه أكد أن الدولار, وأسباب كثيرة، سيظل العملة الرئيسية للاحتياط.
 
وأضاف "أعتقد أننا قد نتجه إلى نظام يحتوي على عدة عملات للاحتياطي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة