الاقتصاديون العرب يدعون لإستراتيجية في التجارة والاستثمار   
الاثنين 1425/10/16 هـ - الموافق 29/11/2004 م (آخر تحديث) الساعة 19:13 (مكة المكرمة)، 16:13 (غرينتش)
 مراكش استضافت أعمال المنتدى
اختتمت في مدينة مراكش المغربية الجمعة أعمال منتدى رجال الأعمال العرب المنبثق عن منتدى دافوس الاقتصادي الذي بحث النهوض بالقطاع الخاص العربي وتشجيع الاستثمارات البينية.
 
وقد حث رجال الأعمال العرب على تبني إستراتيجية عربية في مجال التجارة والاستثمار تقوم على فتح المجال أمام المبادرات في القطاع الخاص العربي.
 
وقد أكد رئيس مجموعة أرتوك الاستثمارية المصرية محمد شفيق جبر أن القطاع الخاص العربي -وليس الحكومات- عليه مسؤولية كبيرة في دفع جهود التنمية وتعزيز الاستثمار والتجارة البينية بين الدول العربية.
 
وأيده في ذلك الرأي مدير مجموعة "أونا" المغربية باسم الحكيمي مؤكدا أن البلدان العربية تمتلك إمكانات كبيرة للاستثمار والنمو، وأن على رجال الأعمال أن يتحلوا بقدر من الشجاعة للمشاركة الكبيرة في الاستثمار.
 
في السياق نفسه قال وزير الاستثمار المصري محمود محي الدين إن ما يدعو إلى التفاؤل حاليا هو زيادة انخراط الدول العربية في اتفاقيات للتجارة والمشاركة بينها وبين الاتحاد الأوروبي ورفع العوائق الجمركية لتحرير التجارة.
 
وشدد الخبير في البنك الدولي مصطفى نابلي على أنه لا مفر من قيام القطاع الخاص بخلق فرص جديدة للاستثمار بهدف تحقيق معدلات التنمية المطلوبة.
 
يشار إلى أن التجارة البينية العربية تقدر بـ 40 مليار دولار سنويا وهو ما يمثل 10% من المبادلات التجارية للدول العربية.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة