تحذير أوروبي لبريطانيا من عدم الانضمام لليورو   
الأحد 1421/12/30 هـ - الموافق 25/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شعار اليورو
حذر وزير المالية البلجيكي بريطانيا من أنها قد لا تستطيع الانضمام إلى العملة الأوروبية الموحدة حتى لو أرادت إذا لم تقرر الانضمام في غضون ثلاث سنوات.

وقال ديدييه رايندرز الذي يرأس مجموعة وزراء مالية منطقة اليورو إنه يتعين على الاتحاد الأوروبي أن يستحوذ على مزيد من السلطات الضريبية في الأعوام المقبلة لكي تزدهر مجموعة اليورو.

وأضاف في مقابلة مع تلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية أنه "بعد عامين أو ثلاثة أعوام ينبغي أن يكون لدينا منظمة أكثر رسمية، ولذلك فإنه إذا انتظرت دولة ما أكثر من ذلك لكي تنضم فربما يكون من الصعب عليها عندئذ أن تتمتع بعضوية منتظمة تتيح لها قدرا كبيرا من التعاون الاقتصادي".

وقال "إنني متأكد من أنه سيكون من الضروري أن تكون لدينا سلطات ضريبية على المستوى الأوروبي بسبب التكامل على المستوى السياسي".

ويشعر القادة الأوروبيون بالقلق من بعض العلامات التي تشير إلى احتمال أن يرجئ رئيس الوزراء البريطاني توني بلير لسنوات اتخاذ أي قرار يتعلق بتحول بريطانيا إلى العملة الأوروبية الموحدة، مما سيعيق الوصول لوحدة نقدية أوروبية تامة.

ولدى الحكومة البريطانية مخاوف من احتمال انخفاض الاستثمارات الأجنبية في بريطانيا إن لم تظهر العزم على الانضمام إلى اليورو.

واستغل حزب المحافظين البريطاني المعارض تلك التصريحات واعتبرها دليلا على أن الاتحاد الأوروبي مصمم على التمتع بسلطات لفرض ضرائب تكون بمنأى عن الحكومات الوطنية، وذلك في إطار سعيه لإقامة ما يصفه المحافظون بالدولة الأوروبية الكبرى.

وكانت الحكومة البريطانية قد أشارت إلى أنها ستقيم الوضع لترى إن كان من مصلحة بريطانيا تبني اليورو في بضع سنين أم لا قبل عرض المسألة على الشعب للاستفتاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة