بلير: أسس الاقتصاد البريطاني والعالمي قوية   
الخميس 1422/7/17 هـ - الموافق 4/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خفض بنك إنجلترا المركزي اليوم أسعار الفائدة البريطانية بربع نقطة مئوية لتصل إلى 4.5% لتهبط بهذا إلى أقل مستوى لها منذ عام 1964 وذلك في محاولة لتعزيز الثقة باقتصاد البلاد بعد الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة.

في هذه الأثناء قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن المعطيات الأساسية لأكبر اقتصاديات في العالم بما فيها الاقتصاد البريطاني لاتزال قوية رغم الهجمات التي دمرت برجي مركز التجارة العالمي بنيويورك وجزءا من مبنى البنتاغون بواشنطن.


بلير: لقد تضررت قطاعات اقتصادية كثيرة في بريطانيا كما في بقية أنحاء العالم بشدة ولكنني أكرر أن المعطيات الأساسية لكل الاقتصاديات الكبرى في العالم بما فيها اقتصادنا لاتزال قوية
وفي كلمة له أمام اجتماع طارئ لمجلس العموم البريطاني أقر بلير بأن بعض قطاعات الأعمال تضررت بشدة من جراء الهجمات التي أدت إلى هبوط حاد في أسواق الأسهم العالمية وأرغمت شركات الطيران على الاستغناء عن آلاف العمال.

وقال بلير "نواصل مراقبة التطورات في الاقتصاد البريطاني والعالمي عن كثب، وقد تضررت قطاعات معينة هنا وفي شتى أنحاء العالم بشدة ولكنني أكرر أن المعطيات الأساسية لكل الاقتصاديات الكبرى في العالم بما فيها اقتصادنا لاتزال قوية".

وتزامنت هذه التطورات مع ارتفاع مؤشر فايننشال تايمز للأسهم البريطانية بأكثر من 2% في التعاملات المبكرة اليوم مدعوما بصعود وول ستريت حيث ارتفعت أسهم التكنولوجيا بعد تصريحات من شركة سيسكو الأميركية العملاقة التي قالت إنها تشعر بارتياح إزاء تقديرات المحللين لعائداتها ومبيعاتها ربع السنوية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة