تغريم غولدمان ساكس لإدانته بالاحتيال   
الجمعة 1431/8/5 هـ - الموافق 16/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:19 (مكة المكرمة)، 16:19 (غرينتش)

غولدمان ساكس أدين بالاحتيال وتضليل المستثمرين (الأوروبية-أرشيف)

غرمت السلطات المالية الأميركية بنك غولدمان ساكس 550 مليون دولار لإدانته بتضليل المستثمرين في قطاع الرهن العقاري.

وثبتت لجنة الأوراق المالية والبورصات الأميركية في وول ستريت التي تراقب الشركات المدرجة بسوق الأسهم، التهم الموجهة للبنك بالاحتيال في تسويق مواد تستخدم لبيع التزامات ديون مضمونة اعتمادا على أوراق رهن عقاري عالية المخاطر عام 2007.

ويعد هذا العقاب الأشد من نوعه الذي يفرض ضد مؤسسة مالية في تاريخ سوق الأوراق المالية الأميركية.

وكانت اللجنة وجهت في منتصف أبريل/نيسان الماضي تهما لغولدمان ساكس الذي يعد واحدا من أكبر البنوك في الولايات المتحدة، بالاحتيال وتضليل المستثمرين قبل الأزمة المالية العالمية التي تفجرت نهاية العام 2008.

والمبلغ الذي ستدفعه المجموعة يساوي قيمة أسبوعين من أرباح الوحدة المصرفية الاستثمارية في الربع الأول، أو ما يوازي 93 سنتا للسهم.

ويشمل المبلغ الذي سيدفعه غولدمان ساكس غرامة بقيمة 300 مليون دولار للسلطات، وستسدد بقية المبلغ كتعويض للمستثمرين المتضررين.

ولم يعترف بنك غولدمان ساكس أو ينفي ارتكاب أي مخالفات في تسوية القضية.

غير أن بيان اللجنة المالية نقل عن وثائق التسوية للبنك اعترافه بالإخفاق في كشف الدور الذي قامت به شركة "بولسون أند كو" -وهي شركة خارجية- في اختيار محفظة الاستثمارات. وأجرت بولسون استثمارات وصلت إلى مضاربة على السندات المصدرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة