أيرباص تتفوق على بوينغ بالطلبيات   
الخميس 1433/1/27 هـ - الموافق 22/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 17:46 (مكة المكرمة)، 14:46 (غرينتش)

من المتوقع أن تظل أيرباص في المقدمة للعام التاسع على التوالي (رويترز)


تنهي شركة أيرباص الأوروبية عام 2011 بما يزيد عن 1600 طلبية لتدفع بذلك حصة بوينغ الأميركية في السوق إلى أدنى مستوياها في تاريخ منافستهما المستمرة منذ 40 عاما.
 
وفي المقابل تلقت بوينغ 894 طلبية حتى الآن.
 
وتشتد المنافسة بين شركتي الطيران المهيمنتين فيما يتعلق بالتسليمات وهي مصدر الإيرادات وتعتبر معيارا للمنافسة.
 
ومن المتوقع أن تظل أيرباص في المقدمة للعام التاسع على التوالي مع تحقيقها هدفا قياسيا بتسليمها ما بين 520 و530 طائرة.
 
ويمثل عدد طلبيات أيرباص رقما قياسيا جديدا لشركة صناعة الطائرات الأوروبية التي تفوقت على بوينغ من حيث المبيعات في معظم فترات العقد المنصرم مما أثار احتكاكات تجارية بين أوروبا والولايات المتحدة.
 
وتفوق هذا العام له مذاق خاص بسبب الطلب على النسخة المعدلة من الطائرة أي 320 التي تتسع لـ150 مقعدا. وتهدف الطائرة أي 320 نيو المعدلة لترشيد استهلاك الوقود بنسبة من 12 إلى 15%  بفضل محركاتها الجديدة.
 
وردت بوينغ بالطائرة 737 ماكس وهو طراز معدل لأكثر طائراتها شعبية ويضم أيضا محركات جديدة.
 
وتقول كل من الشركتين إن طرازها هو الأفضل وتستند في ذلك إلى بيانات.
 
وقال لوي جالوي الرئيس التنفيذي لشركة إي أي دي أس (إيدس) المالكة لأيرباص في تصريحات نشرت هذا الأسبوع "ترددت بوينغ لتسعة أشهر وتركت أي 320 نيو منفردة تقريبا بالسوق".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة