إكسون وأرامكو تقيمان مصنع بتروكيماويات في الصين   
الخميس 1422/3/16 هـ - الموافق 7/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال مصدر نفطي صيني اليوم إن شركة النفط الصينية الحكومية سينوبيك بدأت العد التنازلي للانتهاء من مشروع مصفاة ومصنع للبتروكيماويات بتكلفة ثلاثة مليارات دولار مع إكسون موبيل الأميركية وأرامكو السعودية رغم توقف دراسات الجدوى.

وأضاف المصدر أن خطط إقامة مشروع مشترك رابع لمجمع بتروكيماويات في الصين تسير كما هو مقرر لها، وأن تلك الخطط ستستكمل في مارس/ آذار من العام القادم.

وقال مسؤول مطلع على الصفقة "الشركاء يسعون لاستكمال دراسات الجدوى بنهاية هذا الشهر، ومازالوا يستهدفون استكمال المشروع بحلول مارس/ آذار". وقال المسؤول الذي يتابع الصفقة عن كثب منذ عامين "العقبات الكبرى تم حلها".

ومن المقرر إقامة مصنع للإثيلين بطاقة 650 ألف طن سنويا في إقليم فوجيان الجنوبي الساحلي يبدأ العمل فيه عام 2006.

ووافقت الصين في الأعوام القليلة الماضية على ثلاثة مشروعات مشتركة أخرى بمليار دولار للبتروكيماويات مع رويال داتش شل وبي بي أموكو وباسف الألمانية.

وإذا نفذت كل المشروعات ستزيد طاقة إنتاج الإثيلين في الصين بنسبة 70% إلى نحو 7.5 ملايين طن سنويا.

وكانت إكسون موبيل وأرامكو السعودية تتوخيان الحذر فيما يتعلق بالدخول في التزامات استثمارية كبيرة في سوق البتروكيماويات الوليدة في الصين، وتفضلان تمويل المشروعات بدلا من تقديم قروض يضمنها مساهمون. لكن سينوبيك كانت تفضل القروض.

وستملك سينوبيك حصة 50% من مشروع فوجيان، في حين تملك كل من إكسون موبيل وأرامكو 25% من المشروع.

وإلى جانب مصنع الإثيلين يشمل المشروع إقامة مصفاة بطاقة إنتاجية قدرها ثمانية ملايين طن في العام (164 ألف برميل يوميا) لتحل محل مصفاة قائمة تعمل بطاقة 82 ألف برميل يوميا وتديرها الشركة الصينية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة