أسعار النفط تستأنف ارتفاعها مقتربة من مستوياتها القياسية   
السبت 1428/10/23 هـ - الموافق 3/11/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:26 (مكة المكرمة)، 9:26 (غرينتش)

ضعف الدولار وتوترات الشرق الأوسط والمخاوف حول الإمدادات تدعم ارتفاع النفط (رويترز)

ارتفعت أسعار النفط الجمعة لتقترب من أعلى مستوياتها على الإطلاق بدعم من بيانات اقتصادية أميركية قوية دفعت الخامات لاستئناف اتجاه صعودي حققت فيه مكاسب تجاوزت 40% منذ أغسطس/آب الماضي.

فقد ارتفع الخام الأميركي الخفيف للعقود الآجلة مع نهاية جلسة التعاملات في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) أمس بـ2.44 دولار إلى 95.93 دولارا للبرميل ليقترب من سعره القياسي البالغ 96.24 دولارا الذي سجله الخميس الماضي.

وعزا متعاملون ارتفاع أسعار النفط إلى تلقي دعم من ضعف الدولار وبيانات اقتصادية أميركية في اليومين الماضيين بينت نموا قويا خلال الربع الثالث من العام الحالي رغم استمرار المخاوف حول أداء أكبر اقتصاد في العالم في الربع الأخير من هذا العام والربع الأول من عام 2008.

وارتفع مزيج برنت في تعاملات العقود الآجلة في لندن أمس إلى سعر قياسي بلغ 92.04 دولارا للبرميل وهو أعلى أسعاره على الإطلاق بدعم من مخاوف بشأن نقص الإمدادات في الشتاء حيث يبلغ الطلب على النفط ذروته.

الإمدادات والشتاء
وتدعم أسواق النفط أيضا مخاوف من نقص إمدادات النفط مع اقتراب فصل الشتاء في النصف الشمالي من العالم وتزايد التوترات السياسية في منطقة الشرق الأوسط.

احتمالات فرض مجلس الأمن الدولي المزيد من العقوبات على إيران ساعدت على ارتفاع أسعار النفط
"

وساعد في ارتفاع أسعار النفط أيضا احتمالات فرض مجلس الأمن الدولي المزيد من العقوبات على إيران التي هي ثانية الدول المصدر للنفط بعد السعودية في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك).

كما أسهمت في صعود الأسعار مخاوف حول إمكانية اضطراب إمدادات النفط من الشرق الأوسط جراء الصراع بين الغرب وإيران بشأن ملف طهران النووي.

ورغم استمرار النفط في استقطاب اهتمام المستثمرين فإن ارتفاعه القياسي في الآونة الأخيرة يجعلهم حذرين حول فرص زيادة المكاسب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة