المغرب يتخذ إجراءات للحد من ارتفاع أسعار السلع محليا   
الثلاثاء 1429/4/24 هـ - الموافق 29/4/2008 م (آخر تحديث) الساعة 22:55 (مكة المكرمة)، 19:55 (غرينتش)

المغرب يتوقع محصول حبوب جيدا هذا الموسم (الجزيرة-أرشيف)

قال وزير تحديث القطاعات العامة المغربي محمد عبو إن حكومة بلاده اتخذت مؤخرا إجراءات تحد من تأثير زيادة أسعار السلع والمنتجات في الأسواق العالمية على المستهلك المحلي، وهي خطوة كلفت المملكة نحو 12 مليار درهم (نحو 1.6 مليار دولار).

وأضاف عبو لوكالة الأنباء الألمانية أن حكومة المغرب نظمت أربع جولات من الحوار الاجتماعي مع النقابات المركزية الأكثر تمثيلا ومع الاتحاد العام لمقاولات المغرب (الممثل لأصحاب المصانع والشركات)، لبحث ملفات عديدة تتعلق بالأجور والأسعار.

وأشار إلى أن الحوار الاجتماعي يأتي في إطار اهتمام الحكومة بالقضايا الاجتماعية وانسجاما مع التصريح الحكومي الهادف إلى إرساء ميثاق اجتماعي جديد وسط تشاور واسع مع جميع الشركاء الاقتصاديين والاجتماعيين لمعالجة ما يهم جميع فئات المجتمع المغربي بهدف تحسين القدرة الشرائية والعمل على محاربة الفقر والتهميش والإقصاء الاجتماعي.

"
محمد عبو تطرق إلى تشكيل لجنتين وزاريتين تتوليان دراسة المطالب النقابية في إطار الحوار الاجتماعي
"
وتطرق إلى تشكيل لجنتين وزاريتين تتوليان دراسة المطالب النقابية، كلفت اللجنة الأولى بدراسة مطالب عمال القطاع الخاص والمحافظة على القدرة الشرائية برئاسة وزير العمل جمال أغماني، وكلفت الثانية -وهي برئاسة عبو- بدراسة الملفات المتعلقة بالقطاعات العمومية والحفاظ على القدرة الشرائية.

وواصلت الحكومة عقد اجتماعات في إطار الحوار الاجتماعي مع ممثلين لكبريات النقابات في البلاد استأنفت مساء أمس.

وتوقعت وزارة الزراعة المغربية أن يبلغ محصول المملكة من الحبوب خمسة ملايين طن العام الحالي وهو ما يتجاوز ضعفي محصول عام 2007 إلا أنه أقل من متوسط السنوات العشر الأخيرة.

وسجل محصول المغرب في العام الماضي 2.35 مليون في حين كان متوسط عشر سنوات 5.15 ملايين طن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة