شل تطور مشروعا للغاز بليبيا   
الثلاثاء 1426/3/24 هـ - الموافق 3/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:39 (مكة المكرمة)، 11:39 (غرينتش)
قالت مجموعة رويال داتش شل الإنجليزية الهولندية إنها توصلت إلى اتفاق طويل الأجل للتنقيب عن الغاز واستغلاله مع مؤسسة النفط الوطنية في ليبيا.
 
وقالت ثالث أكبر شركة نفطية في العالم في بيان إنها ستقوم بتحديث مجمع مرسى البرقة للغاز الطبيعي المسال في ليبيا بتكلفة تتراوح بين 105 ملايين دولار  و450 مليونا لزيادة إنتاجه إلى  3.2 مليون طن سنويا من 700 ألف طن حاليا. وأضافت أنها ستقوم أيضا بتطوير مجمع جديد للغاز الطبيعي المسال. ويمنح الاتفاق شل أيضا حقوق تنقيب عن الغاز في خمس مناطق مع التزام بإنفاق 187 مليون دولار كحد أدنى.
 
وكانت الحكومة الليبية قد قررت مؤخرا تشكيل لجنة برئاسة رئيس الحكومة شكري غانم لدراسة نتيجة التفاوض حول مقترح اتفاقية تطوير الغاز مع شركة شل من جميع النواحي الفنية والاقتصادية والمالية بهدف الوصول إلى نتائج إيجابية تخدم المصالح الليبية.
 
وقالت ليبيا إنها ستطرح في أوائل الشهر الجاري 44 منطقة جديدة للاستثمار النفطي.
 
وتبلغ حصة إنتاج ليبيا من النفط ضمن نظام إنتاج منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) 1.473 مليون برميل لكن غانم أكد مؤخرا أن بلاده تسعى إلى رفع طاقتها الإنتاجية، موضحا أنها سمحت للشركات النفطية الأجنبية الدخول إلى أراضيها للتنقيب عن النفط وأن لدى بلاده إمكانات كبيرة في استخراج البترول.
 
وأشار غانم إلى أن بلاده كانت في مطلع السبعينيات تنتج ما يقارب من 3.7 ملايين برميل يوميا وانخفض إنتاجها إلى 1.4 مليون برميل يوميا نتيجة ضعف الاستثمارات جراء العقوبات الدولية التي فرضت عليها.
 
وقال إنه باستطاعة ليبيا زيادة طاقتها الإنتاجية قبل سنة 2010 إلى أكثر من ثلاثة ملايين برميل يوميا.
 
وتوقعت إدارة معلومات الطاقة الأميركية في فبراير/ شباط الماضي أن تجني ليبيا هذا العام 19.4 مليار دولار من تصدير النفط بزيادة 1.3 مليار دولار حصلت عليها العام الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة