براون يحذر من مواجهة تحديات اقتصادية كبيرة عام 2009   
الخميس 1430/1/5 هـ - الموافق 1/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:06 (مكة المكرمة)، 18:06 (غرينتش)

غوردون براون دعا إلى استبدال مبدأ الاقتصاد الحر بفلسفة اقتصادية أفضل (رويترز-أرشيف)

حذّر رئيس الوزراء البريطاني من مواجهة العالم تحديات اقتصادية كبيرة عام 2009، داعيا لاستبدال مبدأ الاقتصاد الحر "مطلق العنان" بفلسفة اقتصادية أفضل.

وقال غوردون براون في رسالة بمناسبة العام الجديد، إنه يتطلع لأن يكون العام الجديد فجرا لعهد تقدمي جديد على المستوى العالمي.

وأضاف أن ذلك يتطلب استثمار الحكومات عملية التحول الاقتصادي ومساعدة العائلات ومؤسسات الأعمال بشكل حقيقي.

وعبر رئيس الحكومة عن ثقته بمواجهة مواطنيه التحديات في المجالات الاقتصادية والبيئية والأمنية.

"
دعوة لاستثمار الحكومات عملية التحول الاقتصادي ومساعدة العائلات ومؤسسات الأعمال بشكل حقيقي
"
وأشار إلى أن مهمة الحكومة بناء المستقبل من خلال توفير الوظائف لأبناء العصر الرقمي، وإعداد أعمال صديقة للبيئة وبنية تحتية جديدة بمجال النقل والاتصالات وتعزيز المهارات.

وتحدث براون عن شدة الأزمة الاقتصادية والمالية عام 2008، مشيرا إلى أن التاريخ سيذكر هذه الأزمة.

وذكر أن شدة الأزمة المالية العالمية وتوسعها السريع جعل الشعب البريطاني يشعر بالذهول والارتباك والخوف، الأمر الذي يتطلب ردا سريعا وحاسما.

ولكن المعارضة انتقدت رئيس الوزراء، واتهمته بالغطرسة والعيش في أرض خيالية.

وقال المتحدث باسم حزب المحافظين للشؤون الاقتصادية جورج أوسبورن إنه مضى ستة شهور على إعلان براون دون تحقيق شيء باستثناء زيادة ديون بريطانيا العامة.

كما وصف براون بالغطرسة باستخدام لغة روزفلت تشرشل "بينما سيدخل التاريخ بوصفه السياسي الذي أمضى عشر سنوات في المنصب الرفيع بينما أخفق في إعداد بريطانيا لمواجهة العاصفة التي تلوح ب
الأفق".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة