زيادة المعروض من النفط قد تدفع أوبك لخفض الإنتاج   
الثلاثاء 1427/11/22 هـ - الموافق 12/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 18:41 (مكة المكرمة)، 15:41 (غرينتش)
دعا وزير النفط الإيراني كاظم وزيري همانة إلى خفض إنتاج منظمة أوبك قبيل اجتماع وزراء نفط المنظمة في  أبوجا بنيجيريا يوم الخميس القادم.
 
وأشار همانة إلى فائض من الخام المعروض في السوق. وأضاف أن سعرا يقل عن ستين دولارا للبرميل ليس ملائما.
 
من جانبه, قال وزير الطاقة الإماراتي محمد بن ظاعن الهاملي إن السوق تعاني من زيادة كبيرة في المخزونات الإستراتيجية العالمية من النفط الخام ومن ارتفاع في حجم الإمدادات التي تزيد عن الطلب وإن أوبك ستعمل على إعادة الاستقرار إليها.
 
لكن وزير الطاقة الكويتي الشيخ علي الجراح الصباح قال إن بلاده لا تفضل خفضا جديدا لإنتاج أوبك ما دامت الأسعار فوق ستين دولارا للبرميل.
 
وسئل عن بيان لوزارة الطاقة الكويتية يوم أمس الاثنين جاء فيه أن اجتماع أوبك سيناقش خفضا إضافيا بواقع خمسمائة ألف برميل يوميا فأجاب قائلا إن من السابق لأوانه قول ذلك إذ يتعين الاجتماع أولا وتبادل وجهات النظر.
 
وكانت أوبك قررت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي في الدوحة خفض إنتاجها الفعلي بواقع 1.2 مليون برميل يوميا إلى 26.3 مليون برميل ابتداء من أول نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.
 
واستقر اليوم الثلاثاء سعر عقود النفط الأميركي الخفيف لأقرب استحقاق شهر يناير/كانون الثاني دونما تغير عند 61.22 دولارا للبرميل.
 
ويقل سعر الخام الأميركي حوالي 20% عن ذروته البالغة 78.40 دولارا للبرميل التي سجلها في يوليو/تموزالماضي لكنه ظل يتأرجح حول ستين دولارا للبرميل منذ نهاية سبتمبر/أيلول الماضي.
 
وقالت الأمانة العامة لأوبك إن متوسط أسعار النفط الخام من إنتاج دول المنظمة سجلت أمس الاثنين انخفاضا ملحوظا حيث وصل سعر البرميل إلى 57.74 دولارا مقابل 58.63 دولارا يوم الجمعة الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة