تراجع البطالة بإسبانيا في أبريل   
الثلاثاء 1431/5/20 هـ - الموافق 4/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 13:39 (مكة المكرمة)، 10:39 (غرينتش)
معدل البطالة في إسبانيا تجاوز 20% في الربع الأول من العام (رويترز)

أظهرت بيانات رسمية اليوم الثلاثاء أن عدد العاطلين عن العمل في إسبانيا تراجع في أبريل/ نيسان للمرة الأولى منذ تسعة أشهر، وذلك بعد أن وصل معدل البطالة ذروته خلال الربع الأول من العام الجاري متجاوزا 20% في أعلى نسبة منذ عام 1997.

وقالت وزارة العمل في بيان إن إجمالي العاطلين انخفض في الشهر الماضي بمعدل 24.188 شخصا، ليبلغ العدد الإجمالي للعاطلين 4142425 شخصا، وهو الانخفاض الأول منذ يوليو/ تموز 2009.
 
وكان عدد العاطلين عن العمل ارتفع بمعدل 497545 نسمة خلال شهر أبريل/ نيسان 2009.
 
وقال رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو الأسبوع الماضي إن معدل البطالة قد بلغ ذروته خلال الربع الأول, وإن الاقتصاد ربما عاد إلى النمو ومن المرجح أن تبدأ البطالة في الانخفاض.

وأشار المعهد الوطني للإحصاء في وقت سابق إلى أن عدد العاطلين عن العمل في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري زاد بمعدل 280200 عاطل إلى 4612700 نسمة, ووصلت بذلك نسبة العاطلين إلى 20.05%.
 
وفي ظل ارتفاع معدل البطالة، تواجه الحكومة الإسبانية صعوبات أكبر للحصول على إعانات البطالة خاصة وأنها تحاول السيطرة على عجز الميزانية العامة الذي بلغ 11.2% من الناتج في العام الماضي.
 
وكشفت إسبانيا سابقا عن خطة تقشف تبلغ 50 مليار يورو (66.5 مليار دولار) تهدف لجعل العجز العام متناسبا مع معدلات منطقة اليورو المقدرة بـ3% بحلول عام 2013.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة