الكويت تخفض إمداداتها لآسيا   
الجمعة 1421/10/24 هـ - الموافق 19/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال تجار نفط اليوم إن الكويت أعلنت خفض إمداداتها من النفط الخام لبعض المشترين الآسيويين في فبراير/ شباط المقبل بنحو 8,78% من الكمية المتعاقد عليها وذلك تمشيا مع قرار منظمة الأقطار المصدرة للنفط (أوبك) خفض الإنتاج بمقدار 1,5 مليون برميل يوميا.

وأضاف التجار أن الكويت أبلغت مصافي نفط في اليابان ومشترين في كوريا الجنوبية وتايوان من بينهم أكبر مستورد للنفط الكويتي في آسيا وهو مصفاة إس كيه كورب بخفض الإمدادات بما يتراوح بين 8,7% و8,78%.

على صعيد آخر سجلت أسعار الخامات الخليجية في السوق الآسيوية ارتفاعا اليوم بعد الإعلان عن الخفض، وكان مسؤول كويتي قد نبه بعد اجتماع أوبك إلى أن إمدادات الكويت لآسيا ستنخفض لكن الأسعار تأثرت بالإعلان.

وقال تاجر في مصفاة يابانية إن المصفاة تلقت بلاغا من الكويت بخفض إمدادات النفط إليها في فبراير بنسبة نحو 8,7%.

وكانت إيران التي تعتبر ثاني أكبر مصدر للنفط في أوبك قد قالت أمس إنها ستخفض صادراتها بأكثر من 200 ألف برميل يوميا اعتبارا من الأول من فبراير/ شباط القادم.

وفي الأسبوع الماضي أعلنت السعودية أكبر منتج ومصدر للنفط في العالم خفض إمداداتها في فبراير/ شباط القادم بنحو 12%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة