كول يتعهد بدعم برنامج الخصخصة والإصلاحات التركي   
الأحد 1423/9/13 هـ - الموافق 17/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عبد الله كول يتحدث للصحفيين
تعهد رئيس الحكومة التركية الجديد عبد الله كول بإجراء سلسلة من الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية بهدف ضمان فوز أنقرة بعضوية الاتحاد الأوروبي وإنهاء الأزمة المالية التي تعصف بالبلاد منذ عامين.

وتعهد رجب طيب أردوغان زعيم حزب العدالة والتنمية الذي ينتمي إليه الرئيس الجديد بإجراء الإصلاحات التي عجزت حكومات سابقة عن تنفيذها، وأضاف أن الحكومة الجديدة ستعطي أولوية لجهود الخصخصة وإصلاح النظام الضريبي وبيع أصول البنوك التي تداعت أثناء الأزمة المالية.

وصرح أردوغان للصحفيين في مقر الحزب بأنقرة أن الحكومة الجديدة سوف تصلح قطاع الطاقة من أجل خفض الأسعار وزيادة القدرة على المنافسة. ويعلق المستثمرون آمالا على هذه الإصلاحات التي يساندها صندوق النقد الدولي من أجل الخروج من أسوأ كساد تعرفه تركيا منذ عام 1954.

وقال عبد الله كول -وهو اقتصادي وخبير في السياسة الخارجية- إنه يعتزم إجراء مراجعات في السياسات الاجتماعية والإجراءات الزراعية التي يطالب بها الصندوق في إطار برنامج قروض بقيمة 16 مليار دولار.

كما تعهد أردوغان أيضا بخفض النفقات الحكومية في وقت تعمل فيه تركيا على الوفاء بالأهداف الرئيسية للميزانية التي يطالب بها صندوق النقد الدولي. وقال "سترشد جميع المؤسسات الحكومية النفقات. يجب أن نضمن ترشيد الإنفاق".

ويبدو أن الأهداف التي وضعها أردوغان صيغت لنيل رضا صندوق النقد الدولي الذي يشرف على برنامج إصلاح في تركيا يتكلف 16 مليار دولار رغم تعارض بعض الإجراءات مع ما ورد في الاتفاق مع الصندوق، لكن أردوغان أعرب عن ثقته في التوصل معه إلى اتفاق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة