المغرب يطبق نظاما أمنيا جديدا بميناء الدار البيضاء   
السبت 1427/5/21 هـ - الموافق 17/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:24 (مكة المكرمة)، 21:24 (غرينتش)
بدأت الحكومة المغربية العمل بنظام أمني جديد في ميناء الدار البيضاء بهدف تحسين سلامته وأمنه.
 
ويهدف النظام الجديد إلى الحد من الهجرة غير الشرعية ومكافحةَ تجارة المخدرات، كما أنه يأتي استجابة للإجراءات الدولية لسلامة المنشآت والبواخر في الموانئ.
 
وقال مراسلة الجزيرة في المغرب إن القرار جاء بعد تصاعد شكاوى أرباب البواخر من تصاعد أعداد المهاجرين غير الشرعيين وأعمال السرقة التي بلغت العام الماضي مائتي حالة، مما بات يهدد المسؤول التجاري للميناء الذي يعد أكبر ميناء في أفريقيا يستقبل سنويا 45 مليون طن من البضائع و30 ألف من المسافرين وعبور 35 باخرة يوميا.
 
وأوضح وزير النقل المغربي كريم غلاب أن هذا النظام يأتي ضمن إجراءات الحكومة لرفع مستوى الأمن والسلامة في جميع الموانئ.
 
وأكد مدير مكتب استغلال الموانئ محمد عبد الجليل ضرورة أن يتوفر مستوى مرض من السلامة في الموانئ، مشددا على أن ذلك الأمر لابد أن يكون إجباريا وليس اختياريا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة