النفط الأميركي يسجل ارتفاعا قياسيا جديدا   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

استعداد أميركي للسحب من الاحتياطيات لسد نقص إمدادات الخام للمصافي (أرشيف)

سجلت أسعار النفط الأميركي في نيويورك رقما قياسيا جديدا عند إغلاق الجمعة حيث ارتفعت 42 سنتا لتصل 48.88 دولارا للبرميل.

وساهم في الارتفاع القلق بشأن الإمدادات وعاصفة جديدة في الولايات المتحدة رغم الاستعداد الأميركي للسحب من احتياط النفط الإستراتيجي لتهدئة الضغوط على الإمدادات التي سببها إعصار إيفان.

ويأتي هذا الارتفاع بعد ميل أسعار النفط نحو الاستقرار في وقت سابق إثر تسجيلها ارتفاعا قياسيا جديدا في لندن أمس.

وكان سعر خام برنت تسليم نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل انخفض اليوم 13 سنتا ليصل 45 دولارا للبرميل، مقارنة مع الرقم القياسي الجديد الذي بلغه أمس وهو 45.75 دولارا.

ولكن الخام الأميركي الخفيف تسليم نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل بلغ في التعاملات المبكرة 48.58 دولارا للبرميل بارتفاع قدره 12 سنتا.

وكانت وزارة الطاقة الأميركية أعلنت الخميس استعدادها لسحب كميات محدودة من الاحتياطي النفطي الإستراتيجي الأميركي لحل مشكلة نقص إمدادات النفط الخام الناجمة عن إعصار إيفان.

وقال محلل شؤون الطاقة في مركز أبحاث الأسواق العالمية سيمون واردل إن أسواق النفط ستنظر إلى الإعلان الأميركي بالسحب من الاحتياطيات النفطية كمؤشر لتدخل الحكومة الأميركية في الأسواق.

وذكر أحد المتعاملين في سوق لندن أن كمية النفط الذي ستمد به الولايات المتحدة السوق قليلة، ولكنها ستساعد المصافي التي تأثرت بإعصار إيفان في مواصلة عملها لاسيما بعد انخفاض كميات المشتقات النفطية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة