سنغافورة تغلق فرع بنك فالكون   
الثلاثاء 1438/1/10 هـ - الموافق 11/10/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:00 (مكة المكرمة)، 14:00 (غرينتش)

قررت سنغافورة اليوم الثلاثاء إغلاق فرع بنك "فالكون" السويسري المملوك لصندوق الثروة السيادية لإمارة أبو ظبي، لاتهامه بارتكاب مخالفات في تعاملات مرتبطة بصندوق الاستثمار الماليزي المتعثر "وان أم دي بي".

وقالت سلطة النقد السنغافورية (البنك المركزي) إنها رصدت "أخطاء  جسيمة في الالتزام بمكافحة غسل الأموال وممارسات غير سليمة من جانب الإدارة العليا بالبنك الرئيسي في سويسرا وفرع سنغافورة أيضا".

وفي زيوريخ حيث يقع المقر الرئيسي للبنك، فرضت هيئة الرقابة على السوق المالية السويسرية عقوبات على فالكون وأمرته برد 2.5 مليون فرنك سويسري (2.6 مليون دولار) قالت الهيئة إنها أرباح غير مشروعة.

وقال مكتب المدعي العام السويسري اليوم إنه يدرس فتح تحقيق جنائي بشأن بنك فالكون الذي يتخصص في مجال إدارة الثروات الخاصة، بعد أن فرضت الهيئة السويسرية تلك العقوبات.

وبنك فالكون مملوك لشركة "آبار للاستثمار" إحدى أذرع شركة الاستثمارات البترولية الدولية (أيبيك) وهي صندوق الثروة السيادية لإمارة أبو ظبي.

وقالت "آبار" اليوم بعد فرض هذه العقوبات إنها تجدد التأكيد على التزامها الكامل ودعمها لفالكون الذي تعتبره استثمارا إستراتيجيا. وأضافت أنه لا نية لديها لبيعه في الوقت الراهن.

من جانبه، قال بنك فالكون في بيان إن قرار غلق فرعه في سنغافورة "مؤسف ومخيب للآمال".

يُذكر أن صندوق "وان أم دي بي" أصبح محور فضيحة سياسية في ماليزيا منذ يوليو/تموز الماضي عندما ذكرت تقارير إعلامية أميركية أن الصندوق حوّل 673 مليون دولار لحسابات مصرفية خاصة برئيس وزراء ماليزيا نجيب عبد الرزاق الذي نفى الاتهام قائلا إن هذه الأموال كانت تبرعات سياسية لدعم حملته الانتخابية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة