أوروبا تطالب أميركا بتقسيم متوازن للعقود بالعراق   
الأربعاء 1425/4/21 هـ - الموافق 9/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كريس باتن
قال مفوض العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي كريس باتن إنه يجب اقتسام العقود المربحة لإعادة بناء العراق بشكل أكثر تكافؤا معتبرا أن ما يحدث الآن من فوز الشركات الأميركية بمعظم تلك العقود يثير مشكلات.

ورأى باتن -في مؤتمر صحفي عقده الأربعاء في بروكسل- أن فتح الباب أمام المزيد من الدول لحصة في العقود الأكبر سيكون موضع ترحيب بالغ.

وجاءت تصريحات باتن عقب موافقة اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي على إستراتيجية جديدة على المدى المتوسط للعلاقات مع العراق تؤدي إلى اتفاقية بين الاتحاد والعراق تشمل التجارة والمعونات والحوار السياسي والثقافي بعد عام 2006 .

وتشمل هذه الإستراتيجية تقديم الاتحاد الأوروبي الدعم للانتخابات والمجتمع المدني وتنفيذ الأولويات الحالية مثل تحقيق سيادة القانون، والمساعدة على إعادة إطلاق الاقتصاد.

ويسعى الاتحاد الأوروبي في أوائل 2006 إلى بدء مفاوضات من أجل اتفاقية موسعة بين الاتحاد والعراق تشمل التجارة والمعونات والحوار السياسي والثقافي.

ومن المرجح أن ينفق الاتحاد على تنفيذ الإستراتيجية حوالي 200 مليون يورو (240 مليون دولار) سنويا، وهو المبلغ الذي تعهد به للمساهمة في إعمار العراق أثناء مؤتمر المانحين الذي عقد في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة