توقيع اتفاق مصري عراقي لتحرير التجارة   
الخميس 1421/10/24 هـ - الموافق 18/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رئيس الوزراء المصري ونائب الرئيس العراقي
وقعت مصر والعراق اتفاقية لتحرير تبادل السلع المصنعة محليا تتضمن إلغاء الرسوم الجمركية والضرائب، ودعا البلدان باقي الدول العربية إلى الانضمام إليها. واعتبرت الحكومة المصرية الاتفاقية خطوة على طريق إقامة سوق عربية مشتركة، وأنها تعد الأولى من نوعها في العالم العربي.

وذكر بيان صحفي صدر عن مجلس الوزراء المصري أن الجانبين أشادا بالاتفاق مؤكدين أنه "سوف يوفر مناخا جديدا للعلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين".

وقد وقع الاتفاقية كل من رئيس الوزراء المصري عاطف عبيد ونائب الرئيس العراقي طه ياسين رمضان الذي وصل القاهرة أمس الأول في زيارة مدتها ثلاثة أيام.

ويتوقع الخبراء أن تؤدي الاتفاقية إلى زيادة قيمة الصادرات المصرية للعراق إلى مليار دولار هذا العام. وذكرت مصادر بوزارة الاقتصاد المصرية أن الاتفاقية ستسري بعد تصديق برلماني البلدين عليها.

وأضاف البيان الصحفي الصادر عقب التوقيع أن الوفدين بحثا إمكانية زيادة التعاون في مجالات مختلفة كالبترول والزراعة والنقل والمواصلات. كما اتفق الوفدان أيضا على فتح الباب أمام شركات المقاولات المصرية للعمل في إعادة إعمار العراق.

وأشار إلى أن مصر صدرت للعراق ما قيمته 3ر1 مليار دولار منذ بدء تنفيذ برنامج النفط مقابل الغذاء في عام 1996، ويساعد هذا البرنامج العراق على شراء إمدادات إنسانية تخفف معاناة شعبه من العقوبات الدولية المفروضة عليه إثر غزوه الكويت عام 1990.

وكانت مصر والعراق أعلنتا في السابع من نوفمبر/ تشرين الثاني عن استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما على مستوى القائم بالأعمال، وقد استمرت القطيعة بين البلدين تسع سنوات بعد مشاركة مصر في التحالف الدولي لتحرير الكويت.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة