البنزين يرفع أسعار الاستهلاك بأميركا   
الجمعة 1433/4/23 هـ - الموافق 16/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:10 (مكة المكرمة)، 17:10 (غرينتش)
ارتفاع سعر البنزين مسؤول بنسبة 80% عن زيادة أسعار الاستهلاك الشهر الماضي (الفرنسية)
ارتفعت أسعار الاستهلاك في الولايات المتحدة الأميركية الشهر الماضي لأعلى مستوياتها منذ عشرة أشهر بفعل ارتفاع أسعار البنزين، غير أنه لم تبرز أي زيادة في الضغوط التضخمية، وقالت وزارة العمل الجمعة إن مؤشر أسعار المستهلكين زاد الشهر الماضي بـ0.4% بعدما ارتفعت بـ0.2% في يناير/كانون الثاني الماضي.

وقد أدى صعود سعر البنزين إلى ارتفاع مؤشر الطاقة بـ3.2% مقابل انخفاض في مؤشر الغاز الطبيعي، كما ظل مؤشر أسعار المواد الغذائية دون تغيير لأول مرة منذ 19 شهرا.

وحسب بيانات الوزارة فإن ارتفاع أسعار البنزين مسؤول بنسبة 80% عن ارتفاع مؤشر الاستهلاك، وبصرف النظر عن المواد الغذائية والطاقة المتسمة أسعارها بالتقلب فإن الضغوط التضخمية ظلت عموما تحت السيطرة، حيث ارتفع المؤشر الأساسي لأسعار المستهلكين بشكل طفيف ناهز 0.1% في الشهر الماضي مقابل 0.2% في يناير/كانون الثاني المقبل.

ويقول كبير الاقتصاديين في بنك كوميرزبنك الألماني في نيويورك إن الضغط المتزايد على سعر البنزين المسجل الشهر الجاري يمهد لارتفاع كبير في نسبة التضخم، وقد كان ارتفاع هذه النسبة في فبراير/شباط الماضي أقل من توقعات الاقتصاديين الذي تحدثوا عن نسبة 0.2% في استطلاع أجرته رويترز، في حين لم ينمُ التضخم سوى بـ0.1%.

وقال مجلس الاحتياطي الفيدرالي (البنك المركزي الأميركي) الثلاثاء الماضي إن ارتفاع كلفة الطاقة في الفترة الأخيرة قد يرفع التضخم بشكل مؤقت فقط، مضيفا أن نسبة التضخم المستهدفة على المدى البعيد سيناهز 2% أو أقل من ذلك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة