توقعات بالإبقاء على نسبة الفائدة على الإسترليني   
الأربعاء 1428/5/20 هـ - الموافق 6/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:46 (مكة المكرمة)، 9:46 (غرينتش)
من المتوقع أن تبقى نسبة الفائدة على الجنيه الإسترليني في مستوى 5.50% وهو الأعلى في ستة أعوام عندما يجتمع المسؤولون ببنك إنجلترا المركزي يوم غد الخميس. لكن محللين يرون احتمال رفعها في المستقبل القريب بينما يحاول البنك كبح جماح التضخم.
 
وتوقع ثلاثة فقط من بين 39 اقتصاديا -تم استطلاع آرائهم من قبل مؤسسة تومسون المالية الإخبارية- أن تقر لجنة البنك النقدية المكونة من تسعة أعضاء رفع سعر الفائدة على الإسترليني للشهر الثاني على التوالي بعد الاجتماع.

وقال جوف ديكس الاقتصادي في "رويال بانك أو سكوتلاند" إن احتمال رفع أسعار الفائدة في يونيو/حزيران بعيد, لكن تقرير التضخم الصادر عن البنك يفيد بأنه ستكون هناك حاجة لتقييد السياسة النقدية في المستقبل للحد من التضخم.
 
وكان بنك إنجلترا المركزي قام برفع الفائدة في مايو/أيار الماضي ربع نقطة مئوية إلى 5.5% للحد من التضخم وكانت الزيادة الرابعة في تسعة أشهر.

وانخفضت نسبة التضخم إلى 2.8% في أبريل/نيسان الماضي بعد ارتفاعها إلى أعلى مستوى في عقد كامل إلى 3.1%.
 
وقالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية الشهر الماضي إنها تتوقع استمرار نمو الاقتصاد البريطاني بنهج صحي في العامين المقبلين، لكن يجب مراقبة نسبة التضخم.
 
من ناحية أخرى هناك توقعات واسعة بأن يلجأ البنك المركزي الأوروبي إلى زيادة سعر الفائدة على اليورو بمقدار ربع نقطة مئوية إلى 4% عندما يجتمع اليوم الأربعاء.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة