سنو: قوة الدولار في مصلحة الاقتصاد الأميركي   
الأحد 1423/12/22 هـ - الموافق 23/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قال وزير الخزانة الأميركي جون سنو إن الدولار القوي في مصلحة الولايات المتحدة وإن العملة القوية تعكس سلامة الظروف الاقتصادية.

وردا على سؤال بمؤتمر صحفي عقب اجتماع وزراء مالية مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى حول موقفه من قيمة العملة، قال سنو "موقفنا ثابت ولم يتغير خلال ولاية عدد من وزراء الخزانة.. الدولار القوي في مصلحة الولايات المتحدة".

وفي وقت سابق أوضح سنو أن الخطة الأميركية لخفض الضرائب قد تساعد الاقتصاد العالمي المتباطئ على اجتياز فترة من عدم اليقين من خلال حفز مزيد من التوسع الأميركي النشط.

ووصف سنو الذي يحضر للمرة الأولى اجتماعا لوزراء مالية مجموعة الدول الصناعية السبع الكبرى هدف إدارة الرئيس جورج بوش الحصول على موافقة الكونغرس على برنامج حفز اقتصادي حجمه 695 مليار دولار بأنه "ضروري" لبقية العالم.

وقال سنو "كأكبر اقتصاد في العالم.. إذا حققنا نموا.. إذا شهدنا تحسنا في اقتصادنا.. فإن ذلك سيعزز الاقتصاد العالمي".

لكن بعض المسؤولين الأوروبيين دفعوا بعدم صحة الزعم الأميركي بقولهم إن العجز الأميركي يمثل في حقيقة الأمر تهديدا لانتعاش دول أخرى وليس عاملا مساعدا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة