استئناف عمل البورصة الليبية   
الجمعة 1433/4/23 هـ - الموافق 16/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 0:42 (مكة المكرمة)، 21:42 (غرينتش)

البورصة الليبية استأنفت نشاطها اليوم بطرابلس بتداول أسهم عشر شركات مدرجة (الفرنسية)

استأنفت سوق الأسهم في العاصمة الليبية طرابلس التداول بعد أكثر من عام من الإغلاق مع اندلاع الثورة الشعبية التي أطاحت بنظام حكم العقيد الراحل معمر القذافي.

وعادت السوق للعمل باستئناف تداول أسهم عشر شركات مدرجة من أصل 13 كانت متداولة قبل الثورة. وبدأت البورصة عملها وسط توقعات بانتعاشها بعد تخلصها من القيود التي كانت مفروضة إبان النظام السابق.

ورغم أن التداول بدا ضعيفا في البداية، فإنه وبعد الدقائق الأولى كان السهم الوحيد الذي يتحرك على شاشة التداول هو سهم بنك التجارة الذي ارتفع إلى 26.02 دينارا من 25.27 دينارا. 

وتعليقا على استئناف السوق نشاطه، قال مدير السوق المالي الليبي أحمد كرود إن خطة السوق تتضمن إدراج شركات جديدة في قطاعي العقار والنفط. وأضاف أنه ستطلق ثلاثة صناديق استثمارية هذا العام بقيمة 700 مليون دولار.

من جهته بيّن الوسيط في المجموعة الاقتصادية أحمد مجبوري أن تداولات الخميس شهدت عددا قليلا من البائعين والمشترين، لافتا إلى أن الناس يخشون من انخفاض الأسعار.

ويحرص المجلس الوطني الانتقاليالليبي الذي يدير شؤون البلاد لتفعيل البورصة، على اعتبار أن من شأن ذلك أن يبعث برسالة مفادها أن ليبيا مستعدة للأنشطة التجارية من جديد بعد أحداث العام الماضي.

ومن المرجح أن تجتذب السوق الليبية اهتمام المستثمرين الأجانب الساعين لاغتنام الفرص في ليبيا الجديدة.

وكان كرود قد صرح الشهر الماضي بأن القيمة السوقية للشركات المدرجة في البورصة تبلغ نحو 3.9 مليارات دينار (ثلاثة مليارات دولار).

ومن بين أكبر الشركات المدرجة في سوق البورصة الليبي مصارف الجمهورية والصحارى والوحدة.

وذكر مسؤول في البورصة أنه لتجنب التقلب في يوم استئناف التداول سيوقف التداول لوقت قصير إذا ارتفعت الأسهم أو انخفضت بأكثر من 1.5%.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة