العراق يتهم واشنطن ولندن بعرقلة عقود الغذاء والدواء   
الثلاثاء 1423/2/24 هـ - الموافق 7/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

اتهم العراق الولايات المتحدة وبريطانيا بعرقلة تنفيذ عقود بقيمة ثمانية مليارات دولار وقعت في إطار اتفاق "النفط مقابل الغذاء". وتأتي الشكوى وسط محادثات بشأن تعديل نظام العقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على بغداد منذ ما يزيد على عقد.

ونقلت وكالة الأنباء العراقية عن وزير التجارة محمد مهدي صالح قوله إن واشنطن ولندن تعرقلان 2590 عقدا بقيمة 7.983 مليارات دولار في إطار البرنامج. ويقول دبلوماسيون إن مجلس الأمن سيصوت على مشروع قرار تعديل العقوبات غدا.

ويهدف المشروع الذي قدمته الولايات المتحدة أمس الاثنين إلى تشديد الرقابة على مشتريات العراق من السلع التي يمكن استخدامها لأغراض عسكرية، ويسهل إلى حد ما شراء المنتجات الإنسانية. ويمهد التصويت الطريق لمواصلة العراق مبيعات النفط تحت رقابة الأمم المتحدة حتى أواخر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

وقال صالح إن مما تشمله العقود المتعثرة 747 طلب شراء معدات وقطع غيار لصناعة النفط و535 عقد شراء مواد غذائية وأدوية و328 عقدا في قطاع الزراعة و217 للمياه والصرف الصحي و193 عقدا خاصا بالكهرباء.

واتهم واشنطن ولندن بمحاولة الإضرار بالعراق عبر السيطرة على مجلس الأمن والضغوط التي تمارسها الدولتان على اللجنة التي تشرف على عقود النفط مقابل الغذاء وتحول دون استفادة العراق من أمواله. وقال صالح إن رفع العقوبات هو الوسيلة الوحيدة لتخفيف معاناة الشعب العراقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة