مجموعة عمل سعودية روسية للتعاون النفطي   
الجمعة 1437/2/15 هـ - الموافق 27/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:57 (مكة المكرمة)، 7:57 (غرينتش)

تعتزم السعودية وروسيا تشكيل مجموعة عمل مشتركة خاصة للتعاون في مجال النفط والغاز من أجل تعزيز حوار الطاقة بين أكبر منتجين للخام في العالم.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك خلال اجتماع لمسؤولي الحكومتين الروسية والسعودية في موسكو إن روسيا ستواصل التعاون مع وزارة البترول السعودية.

وأضاف أن المشاورات بين أعضاء منظمة أوبك والمنتجين الآخرين "مهمة"، مشيرا إلى استعداد روسيا للتعاون في العملية.

وأضاف "نثمن تفاعلنا في إطار المشاورات الجارية بشأن الوضع في سوق النفط بين أوبك وكبار المنتجين غير الأعضاء بالمنظمة، ونعتقد بأن المشاورات مهمة جدا، وروسيا مستعدة لمواصلة التعاون في هذا الصدد".

في السباق على حصة أكبر من السوق، استعادت السعودية مركزها كأكبر منتج للنفط في العالم متفوقة على روسيا في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي

مشاورات
ويعقد وزراء منظمة البلدان المصدرة للبترول اجتماعهم القادم في فيينا في الرابع من ديسمبر/كانون الأول القادم لتنسيق إنتاج المنظمة.   

ومن المتوقع إجراء مشاورات بين أوبك والمنتجين غير الأعضاء قبيل اجتماع المنظمة.

وكانت أوبك أجرت تحولا تاريخيا في سياستها العام الماضي بقيادة السعودية ودعم حلفائها الخليجيين عندما رفضت خفض الإنتاج لرفع الأسعار، مفضلة العمل على حماية الحصة السوقية. وأكدت المنظمة تلك الإستراتيجية خلال اجتماع في يونيو/حزيران الماضي.

 وقاومت روسيا -وهي ليست عضوا في أوبك- خفض الإنتاج لأسباب منها المعركة التي تخوضها على الحصة السوقية، حيث تسهم روسيا بنحو 12% من إنتاج النفط العالمي.

وفي السباق على حصة أكبر من السوق، استعادت السعودية مركزها كأكبر منتج للنفط في العالم متفوقة على روسيا في الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي، وذلك للمرة الأولى منذ عام 2003.

وأفاد تقرير نشرته صحيفة الاقتصادية السعودية بأن متوسط إنتاج المملكة من النفط خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي بلغ 10.19 ملايين برميل يوميا، مقابل 10.12 ملايين لروسيا التي احتلت المركز الثاني.

وقالت الصحيفة إن معدل الإنتاج اليومي للسعودية من النفط  خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الحالي هو الأعلى في تاريخها على الإطلاق، يليه معدل الإنتاج خلال 2012 عندما وصل إلى 9.8 ملايين برميل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة