الرئيس الصيني يتعهد بالمحافظة على ميزان تجاري متوازن   
الثلاثاء 1428/10/5 هـ - الموافق 16/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:21 (مكة المكرمة)، 21:21 (غرينتش)
الفائض التجاري للصين خلال تسعة أشهر فاق مثيله في عام 2006 كله (الفرنسية)
تعهد الرئيس الصيني هو جينتاو بمضاعفة الجهود للمحافظة على البيئة وعلى ميزان تجاري متوازن, لكنه لم يعلن عن مبادرات إصلاح جديدة في خطاب شرح فيه أهداف السياسة الاقتصادية للحزب الشيوعي الحاكم.
 
ووعد جينتاو بتحقيق الرخاء في المناطق الريفية وتعزيز الصناعات التي تعتمد على التكنولوجيا المتطورة وخفض اعتماد الصين على الصادرات عن طريق تشجيع الصينيين على زيادة الإنفاق. كما وعد بإجراء إصلاحات أخرى تتعلق بالسيطرة النقدية وبخفض الفائض في الميزان التجاري.
 
يشار إلى أن الحكومة الصينية أعلنت مؤخرا أن الفائض التجاري لأول تسعة أشهر من هذا العام بلغ 185 مليار دولار مقابل 177.5 مليار دولار عام 2006 كله.
 
وعلى الصعيد الاقتصادي أيضا قال جينتاو إن بلاده يفترض أن تحقق -بشروط- هدفها في زيادة إجمالي النتاج المحلي بأربعة أضعاف في الفترة الممتدة بين 2000 و2020. لكنه شدد في ذات الوقت على أن هذا الهدف رهن بعدة عوامل لاسيما قدرة البلاد على خفض التلوث وتبذير الموارد.
 
 وأشار الزعيم الصيني كذلك إلى كلفة النمو الصيني على الصعيدين البشري والبيئي, مؤكدا تصميم بكين على التوصل إلى تنمية أكثر توازنا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة