سياحة التسوق   
السبت 20/11/1425 هـ - الموافق 1/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:51 (مكة المكرمة)، 10:51 (غرينتش)


تستحق دبي حقا لقب عاصمة التسوق في الشرق الأوسط، حيث يجد فيها المتسوقون فرصا عديدة لإشباع رغباتهم في التسوق وملء أكياسهم بالبضائع، ويوجد تنافس في الأسعار في كل المنتوجات سواء أكانت ذهبا أو إلكترونيات أو أقمشة أو بضائع لمصممين عالميين.

تتوافر في أسواق دبي جميع أنواع البضائع التي تتصورها وتلك التي لا تتصورها، فدبي تستحق بجدارة لقب جنة المتسوقين، وتعرض محلات دبي بضائع لا حصر لها، ولا يجد المرء أي مشكلة في العثور على ما يبتغيه، واختصارا فإن ذلك يشمل: السجاد والملابس والإلكترونيات والذهب، حيث تعرف دبي عالميا بكونها مدينة الذهب حيث تبيع وتستورد كميات هائلة منه، والمجوهرات والساعات والمفروشات والجلود والحقائب والسلع الرياضية، والأقمشة المختلفة.

وأهم شوارع التسوق في دبي: شارع الضيافة وشارع الفهيدي وشارع الرقة.

وأهم مراكز التسوق: الغرير وبرجمان التجاري وسيتي سنتر ولامسي بلازا ومدينة وافي، إضافة إلى عشرات المراكز الأخرى.

مهرجان دبي للتسوق
تحتل دبي اليوم مرتبة الريادة في العديد من المجالات والقطاعات الحيوية على مستوى العالم، وهي المدينة الأسرع نموا على المستوى العالمي، وهي الأولى في العديد من المجالات، ففيها أفضل مهرجانات التسوق في الشرق الأوسط.

وقد نشأت فكرة مهرجان دبي للتسوق في أوائل العام 1995، بهدف تحريك مختلف قطاعات الاقتصاد الوطني التي تضم في الدرجة الأولى قطاع التجارة والخدمات بما فيها السياحة والسفر والفنادق وشركات تأجير السيارات والمطاعم والشقق الفندقية وغيرها، ومن جملة أهدافها أيضا ترويج دبي كوجهة تسوق وسياحة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، فالمهرجان يحقق كل عام إضافة إلى الترويج مبيعات هائلة للمحلات المشاركة فيه، إذ وصل حجم زيادة المبيعات لدى بعض المؤسسات التجارية إلى أكثر من 800% في العام الماضي. وطوال مارس/ آذار من كل عام ترتدي دبي حلة كرنفالية متميزة طرزتها عقول صناع الإبداع في هذه الإمارة الرائدة.

يبدأ مهرجان دبي للتسوق فعالياته وأنشطته الترفيهية والثقافية والرياضية والفنية التي تلبي أذواق ومتطلبات الكبار والصغار على حد سواء، إلى جانب التمتع بفرص شراء مختلف السلع بأفضل الأسعار، وإمكانية الفوز بجوائز ضخمة تتراوح بين سيارات فاخرة وكميات كبيرة من الذهب وجوائز قيمة كثيرة، القرية العالمية تحتضن حضارات شعوب 40 دولة من دول العالم، وعددا ضخما من السحوبات التي تمنح الفائزين جوائز خيالية.

وعن جدارة واستحقاق دخلت دبي موسوعة غينيس للأرقام القياسية من خلال تحطيمها لعدد من الأرقام وتفردها في تنظيم أنشطة غير مسبوقة من بينها منح أكبر عدد من الجوائز، وطلب أكبر عدد من سيارات الرولز رويس في العالم (31 سيارة) لإهدائها الى الفائزين في السحب الرئيسي خلال مهرجان العام 2002 وحصول مطار دبي الدولي على جائزة أفضل مطار بالعالم في مجال التسويق متجاوزا العديد من المطارات العريقة خلال فعاليات مؤتمر روتس الدولي 2002.

المطاعم
تتميز دبي بأنها أكثر مدن الخليج العربي حيوية وتبنيا لنمط الحياة العالمي، ففيها أنواع ممتازة من المطاعم التي توفر للزائر فرصة للتمتع بأطباق من مختلف مناطق العالم، من المطبخ الجزائري للفيتنامي، ومن المأكولات الهندية للإيطالية، وغير ذلك من المأكولات الشهية من مختلف قارات الكون، وهي تقدم ما يناسب كل ذوق وميزانية، تناول الطعام في الخارج عادة ذات شعبية كبيرة بين جميع طبقات المجتمع في دبي، ويمكن مشاهدة مختلف الجنسيات وهم يرتادون مختلف الأزياء في مطعم واحد.

حديقة خور دبي: مساحات كبيرة من الأراضي الخضراء وحدائق مليئة بالأشجار وأرصفة لصيد الأسماك وممرات لممارسة رياضة الجري، كما يمكن عبور الحديقة بواسطة التليفريك على امتداد أكثر من 3 كلم وعلى ارتفاع 30 مترا.

شاطئ الجميرا: الشاطئ الشعبي المفضل للسياحة والاستجمام، وتتوافر فيه الأماكن المظللة ومساحات للعب الأطفال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة