أوروبا تتمسك بدعوى الطعن في رسوم الصلب الأميركية   
الجمعة 14/6/1423 هـ - الموافق 23/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رفض الاتحاد الأوروبي سحب شكواه من أمام منظمة التجارة العالمية للطعن في شرعية الرسوم الجمركية التي فرضتها الولايات المتحدة على واردات الصلب، رغم القائمة الأخيرة التي أعلنتها واشنطن أمس وتستثني عددا من منتجات الصلب الأوروبية من تلك الرسوم.

وقالت اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي إنها ترحب بالسلسلة الجديدة من الإعفاءات الجمركية التي أعلنت أمس على منتجات الصلب لصالح مصدرين من الاتحاد الأوروبي من إجراءات الحماية الأميركية. وسيخفف ذلك من الأثر الإجمالي لإجراءات الحماية غير القانونية التي اتخذتها الولايات المتحدة وسيعفى منها الآن أكثر من 50% من الصادرات الأوروبية.

وقالت اللجنة في بيان "لذلك سيواصل الاتحاد الأوروبي متابعة شكواه المقدمة لمنظمة التجارة العالمية بهذا الخصوص". وليس من المتوقع أن تصدر المنظمة أي قرار قبل العام المقبل.

وتابع البيان أن "اللجنة ستدرس قرار السلطات الأميركية بالتفصيل، وستقدم خلاصتها للمجلس في ما يتعلق بتبني مثل هذه الإجراءات المضادة بحلول منتصف سبتمبر" أيلول المقبل.

القائمة الأخيرة
يأتي هذا الموقف بعد يوم من إصدار الولايات المتحدة القائمة الأخيرة لمنتجات الصلب التي ستعفيها من تلك الرسوم التي فرضها الرئيس جورج بوش في يونيو/ حزيران الماضي بدعوى مساعدة صناعة الصلب الأميركية على النهوض.

وشملت القائمة 178 منتجا وكانت الخطوة الأخيرة في مساعي إدارة بوش لإقناع شركاء بلاده التجاريين بإسقاط دعاوى رفعوها ضد واشنطن لدى منظمة التجارة العالمية من أجل النظر في مدى قانونية هذه الرسوم.

ويواجه البيت الأبيض ضغوطا متناقضة بشأن هذه الاستثناءات، فالشركات المستهلكة للصلب تشكو من أن الرسوم التي تتراوح بين 8 و30% تسبب في رفع أسعار الصلب المحلي بأكثر مما كان متوقعا، في حين تقول الشركات المنتجة إن مواصلة الاستثناءات ستقوض فاعلية الرسوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة