كرزاي يدشن شق طريق رئيسي بـ 250 مليون دولار   
الأحد 1423/9/6 هـ - الموافق 10/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حامد كرزاي

دشن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي مشروعا رئيسيا لإعادة شق طريق سريع في إطار جهود دولية لإعادة إعمار البلاد التي مزقتها سنوات من الحروب الداخلية والخارجية. ويكلف المشروع 250 مليون دولار تعهدت الولايات المتحدة واليابان والسعودية بدفع ثلثيها.

وقال كرزاي في مراسم افتتاح المشروع وسط أمطار غزيرة "سيسهم هذا الطريق في تحسين الأمن في أفغانستان"، وأضاف أنه "سيربط الشعب الأفغاني مع بعضه البعض بشكل أقوى سيعود علينا بفوائد على صعيدي التجارة والنقل".

وقد تم شق الطريق الأصلي البالغ طوله نحو 1200 كيلومتر في الستينيات بأموال أميركية لكنه دمر إبان الاحتلال السوفياتي في الثمانينيات والحرب الأهلية التي تلته. ويمتد هذا الطريق من كابل في الشرق إلى مدينة قندهار الجنوبية قرب الحدود مع باكستان ثم ينحرف ناحية الشمال الشرقي إلى هرات على مقربة من الحدود مع إيران وتركمانستان وهما الشريكان التجاريان الرئيسيان لأفغانستان.

وتستغرق الرحلة بالسيارة دون توقف عبر تلك المناطق الآن نحو 24 ساعة، لكن المشروع سيقلص تلك الفترة الزمنية إلى النصف عند إتمامه في غضون 36 شهرا.

تمديد مهلة استبدال العملة
من جانب آخر مدد البنك المركزي مهلة إبدال الأوراق المالية القديمة مدة شهر بغية إتاحة المزيد من الوقت أمام المواطنين وذلك بعد نحو ثلاثة أسابيع من طرح الحكومة عملة الأفغاني الجديد الذي يساوي الواحد منه ألف أفغاني قديم. ولم يبدأ تداول العملة بعد في إقليمين بسبب مشاكل تتعلق بالنقل والمواصلات.

وقال محافظ البنك المركزي أنوار الحق في مؤتمر صحفي بكابل "ما يخشاه الناس هو اقتراب الرابع من ديسمبر دون أن يستطيعوا إبدال أوراق النقد القديمة". وأضاف "لقد مددنا أجل عملية إبدال الأوراق المالية نحو شهر". وقال إن الموعد الجديد ينتهي في الثاني من يناير/كانون الثاني 2003.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة