اليابان تدرس تخفيف الضريبة عن الشركات الصغيرة   
الأحد 1423/2/23 هـ - الموافق 5/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت صحيفة نيهون كيزاي شيمبون اليابانية إن طوكيو تدرس تخفيض الإعفاءات الضريبية الاستهلاكية الممنوحة للشركات الصغيرة على أمل تعزيز التفهم العام لاحتمال رفع ضريبة المبيعات مستقبلا.

ويتم السماح الآن للشركات التي لا تتجاوز مبيعاتها الخاضعة للنظام الضريبي 200 مليون ين (1.6 مليون دولار) باستخدام طريقة بسيطة لحساب الضرائب المستحقة عليها وهو ما يمكنها من تخفيف أعبائها الضريبية.

وتخشى وزارة المالية من أنه إذا حاولت رفع معدل ضريبة المبيعات على المستوى القومي من 5% فإن المستهلكين سيشكون من أن تلك الطريقة الأبسط تتيح للشركات الصغيرة الاحتفاظ ببعض دخلها بصورة تفتقر إلى العدالة في توزيع الأعباء الضريبية.

وذكرت الصحيفة الاقتصادية أنه لهذا السبب بدأت الوزارة دراسة ترمي إلى قصر هذا الإجراء على الشركات التي لا تزيد قيمة مبيعاتها الخاضعة للوعاء الضريبي عن مائة مليون ين.

وفي ضوء ركود اقتصاد البلاد تعاني الحكومة من ضغوط لإنعاش أداء الشركات عبر تقديم إعفاءات ضريبية، إلا أن وزارة المالية تستميت في نفس الوقت في بحثها عن سبل لزيادة دخلها من الضرائب منذ أن أصبح إصدار الحكومة لأذون خزانة مسألة صعبة لأسباب عملية وسياسية.

وتعادل قيمة الديون المستحقة على القطاع العام الياباني 1.3 مرة قيمة الناتج المحلي الإجمالي، وهي أسوأ نسبة في أوساط الدول الصناعية. وتعهد رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي بالإبقاء على سقف حجم الإصدار السنوي الجديد من أذون الخزانة عند 30 تريليون ين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة