اتهام "أتش أس بي سي" سويسرا بتهرب ضريبي   
الثلاثاء 1436/1/25 هـ - الموافق 18/11/2014 م (آخر تحديث) الساعة 9:46 (مكة المكرمة)، 6:46 (غرينتش)

اتهم القضاء البلجيكي بنك "أتش أس بي سي برايفت بنك"، الفرع السويسري للبنك البريطاني "أتش أس بي سي"، في بلجيكا بتهرب ضريبي خطير وتبييض أموال.

وقال القضاء إنه يشتبه في أن البنك ساعد "عن سابق معرفة" مئات الزبائن -لا سيما بائعي الألماس- في التهرب من تسديد الضرائب.

وقالت النيابة في بيان إن "أكثر من ألف بلجيكي قد يكونون معنيين بمبالغ تصل إلى مليارات الدولارات أودعت أو تمت إدارتها و/أو تم تحويلها بين 2003 وأيامنا هذه".

وأضافت النيابة أن "الأذى الذي لحق بالدولة البلجيكية جراء الممارسات المذكورة يقدر بمئات ملايين اليوروات". ولفتت إلى أن خسائر دائرة الضريبة البلجيكية يضاف إليها مبالغ أكبر بكثير قابلة للتبييض قد يصادرها القضاء.

وفي إطار هذا التحقيق، قرر قاضي التحقيق المتخصص في الجريمة المالية ميشال كيس -الذي سبق أن أجرى عمليات تفتيش في أكتوبر/تشرين الأول  2013- "اتهام بنك أتش أس بي سي برايفت بنك (سويسرا) بسبب وقائع تتعلق بتهرب ضريبي خطير ومنظم وبتبييض أموال وتنظيم إجرامي وممارسة غير قانونية للوساطة المالية".

وبحسب النيابة، فإن "عددا كبيرا من المسؤولين والموظفين في أتش أس بي سي برايفت بنك سيدعون إلى المحكمة للاستماع  إلى أقوالهم  قريبا" من قبل المحققين البلجيكيين "الذين يتوقعون -بالنظر إلى خطورة الوقائع وأهمية الضرر- أفضل تعاون ممكن" من جانب المؤسسة المالية.

وتحقق منذ سنوات الأجهزة القضائية لعدة دول أوروبية -من بينها إضافة إلى بلجيكا، فرنسا وإسبانيا- حول أتش أس بي سي، وهو أحد أكبر خمسة مصارف في العالم، وتشتبه في أنه وضع صناعة تهرب ضريبي عبر شركات وهمية في ملاذات ضريبية، وهي شبهة ولدت من استغلال ملفات كشفها عام 2008 الخبير المعلوماتي هيرفيه فالسياني أحد العاملين السابقين في البنك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة