المغرب يتوقع تقلص دينه العام إلى 13 مليار دولار   
الأربعاء 1/5/1423 هـ - الموافق 10/7/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فتح الله ولعلو
توقع فتح الله ولعلو وزير الاقتصاد والمالية والسياحة المغربي أن يتقلص دين بلاده الخارجي إلى حوالي 13 مليار دولار نهاية عام 2002 من 19.3 مليار دولار قبل أربع سنوات بفضل استغلال أدوات جديدة مثل مبادلات الديون.

وقال ولعلو في مؤتمر صحفي إن بلاده تبنت أدوات جديدة لتحسين إدارة الدين الخارجي، منها تحويل الديون إلى استثمارات محلية عامة وخاصة.

وأوضح ولعلو أنه منذ عام 1998 جرى تحقيق تلك الإدارة النشطة للديون بما في ذلك شراء الديون مرتفعة الفائدة في إطار تعاون وثيق مع شركاء أجانب مثل فرنسا وإسبانيا والكويت وإيطاليا.

وقال إن بلاده أرست إطار عمل للاقتصاد الكلي يتسم بالاستقرار وإدارة رفيعة المستوى للديون, مشيرا إلى أن تلك السياسة ستتواصل خلال السنوات المقبلة وستعود بالنفع على الأجيال في المستقبل. وأضاف أن بلاده لديها احتياطيات قياسية من النقد الأجنبي تبلغ مائة مليار درهم (9.45 مليار دولار) مقارنة مع 40 مليار درهم فقط في عام 1998.

وقال الوزير المغربي إنه من المتوقع أن يصل معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي إلى 4.5% عام 2003 مقارنة مع 4.4% عام 2002 فيما سيبلغ معدل التضخم حوالي 2.5% عام 2002 و 2% عام 2003.

ومن المتوقع أن يظل عجز الموازنة العامة للدولة مستقرا عند حوالي 3% من الناتج المحلي الإجمالي المقدر عند 413 مليار درهم في عام 2002.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة