كزاخستان بصدد التوصل لاتفاق حول استغلال حقل نفطي   
الاثنين 1428/11/24 هـ - الموافق 3/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:59 (مكة المكرمة)، 21:59 (غرينتش)

من المتوقع أن يدفع إنتاج حقل كاشاغان  كزاخستان إلى مصاف الدول النفطية الأولى (الجزيرة-أرشيف)
قالت كزاخستان إنها اقتربت من الاتفاق مع شركات النفط الغربية على زيادة إسهامها في حقل كاشاغان النفطي الضخم بعد شهر من الخلافات.

 

وقالت شركة النفط الكزاخية إن جميع أعضاء التحالف الدولي عدا شركة واحدة وافقوا على التخلي عن جزء من حصصهم من أجل زيادة مساهمة الشركة الكزاخية كازمونيغاز.

 

وسيتم استكمال المباحثات حول صفقة جديدة بحلول 20 ديسمبر/كانون أول بعد أن كانت المهلة المحددة للمباحثات انتهت يوم الجمعة الماضي.

 

ويعتبر حقل كاشاغان الذي يحتوي على 13 مليار برميل من النفط أكبر حقل تم اكتشافه على الإطلاق منذ ستينيات القرن الماضي. ومن المتوقع أن يدفع إنتاجه كزاخستان إلى مصاف الدول النفطية الأولى.

 

وكان تحالف للشركات الأجنبية يضم إيني الإيطالية وإكسون موبيل الأميركية وتوتال الفرنسية وشل الأنجلوهولندية، وقع اتفاقا لاستغلال الحقل.

 

وتمتلك كل من إيني وتوتال وإكسون وشل حصة 18.52% من المشروع بينما تمتلك كونوكو فيلبس الأميركية 9.26% وإنبيكس اليابانية 8.33% وتمتلك الشركة الكزاخية 8.33%.

 

وبعد تأخر استخراج النفط من الحقل الواقع تحت مياه بحر قزوين طلبت كزاخستان تعويضات وزيادة في حصتها في المشروع وفي الأرباح.

 

وأقر البرلمان الكزاخي مؤخرا قانونا يسمح للحكومة بإلغاء اتفاقيات مع شركات أجنبية تتعلق بالموارد الطبيعية في حال عدم توافقها مع المصالح الاقتصادية للبلاد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة