رحلة تجريبية لإيرباص 350   
السبت 7/8/1434 هـ - الموافق 15/6/2013 م (آخر تحديث) الساعة 10:56 (مكة المكرمة)، 7:56 (غرينتش)
الرهان الأساسي لإطلاق إيرباص 350 هو منافسة بوينغ 777 و787 (الأوروبية)

قامت طائرة إيرباص 350 جديدة مخصصة للرحلات الطويلة بأول رحلة تجريبية لها تشكل مرحلة حاسمة من برنامج يهدف إلى منافسة طائرات بوينغ للرحلات الطويلة, واستمرت الرحلة أربع ساعات بدون مشكلات.

وتأتي الرحلة التجريبية قبل ثلاثة أيام من انطلاق فعاليات معرض باريس الدولي للطيران "لوبورجيه" الذي يقام كل عامين بالعاصمة الفرنسية. 

وتستخدم الطائرة أي 350 مواد كربونية مركبة خفيفة بدلا من الألومنيوم، مما يسمح لشركات الطيران بإمكانية توفير الوقود كما هو الحال في الطائرة بوينغ 787. 

وتقع الطائرة أي 350 في الفئة بين الطائرة أي 330 والطائرة العملاقة أي 380.  

وأوضح فرانك تشابمان -عضو فريق الاختبار في الجو- أن هذه الرحلة لا تهدف إلى فحص كل إمكانيات الطائرة ولا إلى الوصول إلى ارتفاع الرحلات الطويلة الذي يبلغ عشرة آلاف متر.

ولكن إذا جرى كل شيء على ما يرام، يمكن أن تحصل الطائرة على شهادة من السلطات الأميركية والأوروبية خلال 12 شهرا ونصف الشهر.

وشكلت هذه الرحلة بداية سلسلة اختبارات تهدف إلى وضع هذه الطائرة في الخدمة قبل نهاية 2014.

منافسة بوينغ
والرهان الأساسي لإطلاق هذه الطائرة هو منافسة بوينغ 777 و787 اللتين تغلبان في أساطيل الرحلات الطويلة على إيرباص 330، وإن كانت هذه الأخيرة في وضع جيد بعد عشرين عاما على وضعها في الخدمة، ولن تحل أي 350 محلها إلا تدريجيا.

وقال رئيس ومدير عام إيرباص، فابريس بريجييه قبيل إقلاع الطائرة إن نجاح برنامج أي 350 "سيضمن مستقبل الشركة لعشرين سنة".

وتقدر إيرباص حجم سوق طائرات الرحلات الطويلة بخمسة آلاف طائرة خلال عشرين عاما. ويعول بريجييه ومدير المجموعة التجاري جون ليهي على الحصول على نصف هذه المبيعات.

ويفترض أن تتجاوز بفارق كبير سوق الطائرات العملاقة أي 380 التي سجلت 262 طلبية وتم تسليم 103 منها بعد خمس سنوات ونصف السنة على بدء تشغيلها.

وإذا كانت طائرات الرحلات المتوسطة التي تتسع لأقل من مائتي شخص مثل أي 320 تبقى الأكثر رواجا وعددا، فإن أسعار طائرات الرحلات الطويلة أكبر بثلاث مرات ويبلغ سعر الواحدة منها حوالى 300 مليون دولار للنماذج الجديدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة