الإمارات تواجه نقصا بنسبة 20% في إمدادات الغاز صيفا   
الأربعاء 13/2/1429 هـ - الموافق 20/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:44 (مكة المكرمة)، 13:44 (غرينتش)


قال مدير العمليات في مؤسسة الإمارات العامة للبترول (إمارات) إن بلاده تواجه نقصا في إمدادات الغاز بنسبة 20% عندما ترتفع درجات الحرارة في الصيف وتشغل محطات الكهرباء بأقصى طاقتها الكهربائية.

وأضاف خالد العوضي خلال مؤتمر حول الطاقة في أبوظبي أن الطلب على الكهرباء وسكان الإمارات يتزايدان بنسبة تتراوح بين عشرة و13% سنويا.

وأشار إلى زيادة الطلب على الغاز عندما كانت وحدات التكييف تعمل بطاقتها القصوى إلى نحو 5.5 مليارات قدم مكعب يوميا بارتفاع مليار قدم مكعب فوق الحد الأقصى من الإمدادات الحالية البالغة 4.5 مليارات قد مكعب.

ويعوض هذا النقص في إمدادات الغاز من خلال زيت الديزل ذي التكلفة الأعلى، حسب العوضي.

وللابتعاد عن استخدام منتجات البترول الأخرى مثل الديزل تحوّل مستخدمون صناعيون في مناطق من البلاد إلى استخدام الفحم العام الماضي.

وأفاد العوضي أن الطلب على الغاز في شهور الصيف يفوق متوسط الطلب خلال العام بنحو 40%.

تزايد الطلب

"

توقُّعُ زيادة الطلب على الغاز في الإمارات من أجل توليد الكهرباء وتحلية المياه إلى المثلين خلال عشرة أعوام مقبلة
"

وتوقّع ارتفاع الطلب على الغاز من أجل توليد الكهرباء وتحلية المياه إلى المثلين خلال عشرة أعوام مقبلة. كما توقع زيادة الطلب من جانب منتجي الإسمنت والأسمدة ومصاهر الألومنيوم والحديد والمستخدمين الصناعيين الآخرين.

وأفاد أن تضيف أبوظبي نحو عشرة آلاف ميغاوات من الطاقة الكهربائية خلال خمس سنوات وأن تضيف دبي نحو خمسة آلاف ميغاوات بحلول عام 2010 مشيرا إلى أن الغاز هو الوقود المفضل للمحطات الجديدة.

وتسعى الإمارات للاستفادة من الطاقة النووية والشمسية وتنمية احتياطياتها من الغاز لتغطية الطلب على الطاقة مستقبلا، حيث توقع العوضي تغطية الفجوة في إمدادات الغاز في حالة تطوير كل تلك القطاعات بحيث تتمكن الدولة من أن تسدّ الحاجة في إمدادات الغاز بحلول عام 2020.

وأشار إلى أن إمدادات الغاز الحالية هي أكثر من ملياري قدم مكعب يوميا من شركة بترول أبوظبي الحكومية (أدنوك) وملياري قدم مكعب يوميا من شركة دولفين للطاقة التي تتولى استيراد الغاز من قطر إضافة لنحو ثلاثمائة مليون قدم مكعب يوميا من دبي في حين تنتج إمارتا الشارقة ورأس الخيمة القليل من الغاز.

وأدت إيرادات النفط التي سجلت مستويات قياسية إلى انتعاش الاقتصادات الخليجية في حين تسعى الإمارات لتلبية الطلب المتزايد على الغاز لتشغيل محطات الكهرباء وللصناعة.

وقالت أدنوك أمس إنها ستزيد إمدادات الغاز إلى 3.6 مليارات قدم مكعب يوميا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة