أوكرانيا وروسيا تجريان مباحثات لحل نزاع الغاز   
الاثنين 4/8/1435 هـ - الموافق 2/6/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:47 (مكة المكرمة)، 3:47 (غرينتش)

تجري كييف وموسكو اليوم محادثات لتسوية نزاعهما حول أسعار الغاز الروسي، وهو أحد أوجه توتر علاقات البلدين منذ ضم روسيا شبه جزيرة القرم في مارس/آذار الماضي، وتأتي هذه المفاوضات قبل يومين من أول لقاء مرتقب بين الرئيس الأوكراني الجديد بيترو بوروشينكو مع نظيره الأميركي باراك أوباما.

واندلعت أزمة الغاز بين أوكرانيا وروسيا قبل بضعة أشهر عندما ضاعفت روسيا سعر الغاز الطبيعي الذي تصدره لأوكرانيا، وهو ما رفضته كييف واتهمت موسكو بشن حرب اقتصادية عليها، وتبلغ فاتورة مدفوعات الغاز الروسي الذي على أوكرانيا سدادها 5.17 مليارات دولار.

ويشكل الغاز الروسي الذي يصدر لدول أوروبية بواسطة أنابيب تمر عبر الأراضي الأوكرانية نحو 15% من حاجة تلك الدول، ولهذا يحاول مبعوث أوروبي رفيع المستوى إيجاد توافق بين الجانبين يحول دون اضطرابات تدفق الغاز الروسي إلى البلدان الأوروبية ابتداء من بعد غد الأربعاء.

وتأتي جولة المفاوضات المقررة اليوم في العاصمة البلجيكية بروكسل بعدما حولت شركة نافتوغاز المملوكة للحكومة الأوكرانية -بعد ضغوط أوروبية وروسية- مبلغ 786 مليون دولار لشركة غازبروم الروسية، وهو جزء من مدفوعات الغاز، وذلك للإسهام في عدم فشل المباحثات.

غازبروم قالت إنها مستعدة لمناقشة تخفيض سعر تصدير الغاز الروسي لأوكرانيا

استعداد الطرفين
وتقول شركة غازبروم إنها مستعدة لمناقشة تخفيض سعر الغاز الروسي، ويرى محللون أن توافقاً يلوح في الأفق لأن موسكو تفضل تفادي المزيد من التعقيدات في علاقاتها مع أوروبا.

ومن مؤشرات سعي الجانبين الأوكراني والروسي إلى تسوية أزمة الغاز تعهد رئيس الوزراء الأوكراني المؤقت أرسيني ياتسينيوك في تصريح لقناة ألمانية أمس الأحد بسداد فاتورة الغاز الروسي كاملة باستخدام جزء من حزمة دعم مالي غربي.

وأوضح المسؤول الأوكراني قائلاً "علينا أولاً توقيع عقد جديد، وبعدها بعشرة أيام ستدفع أوكرانيا ما عليها".

غير أن ياتسينيوك حذر من أن بلاده ستحذو حذو عملاء آخرين لشركة غازبروم استطاعوا نيل أسعار مخفضة للغاز الروسي عبر رفع دعاوى دولية للتحكيم التجاري، وذلك إذا لم تتوصل كييف مع موسكو لاتفاق بنهاية اليوم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة