انخفاض مبيعات الذهب بـ25% بالإمارات عام 2007   
الأحد 1429/1/6 هـ - الموافق 13/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 13:13 (مكة المكرمة)، 10:13 (غرينتش)

مصنع الذهب بدبي يعتمد بشكل رئيسي على الواردات الذهبية من الهند (رويترز- أرشيف) 

أدى ارتفاع أسعار الذهب إلى مستويات قياسية عام 2007 إلى خفض مبيعاته في الإمارات بنسبة 25%.

 

وقال رئيس مجموعة الإمارات للذهب والمجوهرات توشار باتني إن العام الماضي شهد تراجعا حادا في المبيعات.

 

وتجتذب أسواق الذهب والمجوهرات بالإمارات -المعفاة  من الضرائب- المتسوقين من دول الخليج والسياح الأجانب.

 

وأكد خبراء في صناعة الذهب أن الأسعار القياسية المرتفعة أدت أيضا إلى حدوث تراجع حاد في تدفق الحلي الذهبي المستعمل على دبي في الأسابيع الأخيرة.

 

وقال محمد شاكرجي العضو المنتدب لمصنع الإمارات للذهب إن كمية الذهب المستعمل التي تصلهم من السوق لا تذكر.  وأضاف أن الناس يتوقعون أن يصل الذهب إلى 950 دولارا أو ألف دولار للأوقية هذا العام.

 

وأفاد صاحب محل مجوهرات بدبي أن مصنع الذهب بدبي يعتمد بشكل رئيسي على الواردات الذهبية من الهند.

 

 وكان سعر أوقية الذهب قد وصل إلى 900 دولار يوم الجمعة الماضي، حيث زاد إقبال المستثمرين على المعدن الأصفر بسبب الاضطراب الذي يسود أسواق المال والخوف من ارتفاع التضخم وانخفاض سعر الدولار وسط توقعات بخفض أسعار الفائدة.

 

وارتفعت أسعار الذهب بأكثر من 30% عام 2007 في الوقت الذي انخفض فيه سعر الدولار وارتفعت أسعار الوقود.

 

وقال مجلس الذهب العالمي الأسبوع الماضي إن الطلب على الذهب ارتفع بنحو 12% العام الماضي بالمقارنة مع عام 2006.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة