دعم أميركي لبرنامج النقد الدولي بمصر   
الاثنين 1433/4/19 هـ - الموافق 12/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 21:46 (مكة المكرمة)، 18:46 (غرينتش)
كلينتون دعت لاستخدام المساعدات الثنائية لدعم برنامج صندوق النقد مع مصر (الفرنسية)
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
حثت الولايات المتحدة المجتمع الدولي على دعم صندوق النقد الدولي في جهوده للتوصل سريعا إلى اتفاق مع مصر على برنامج للإصلاح الاقتصادي وتحقيق الاستقرار.
 

وقالت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون في مجلس الأمن إنه يتعين على المجتمع الدولي أن يقدم دعما قويا لصندوق النقد الدولي للاتفاق سريعا على برنامج للإصلاح الاقتصادي وتحقيق الاستقرار في مصر.

وأضافت "ندعو أصدقاء مصر في المنطقة وشتى أنحاء العالم للاستعداد لاستخدام المساعدات الثنائية لدعم برنامج صندوق النقد مع مصر".

في الوقت ذاته رفعت مصر توقعاتها لعجز الميزانية للسنة الحالية إلى 11.7% من الناتج المحلي الإجمالي، في خطوة قد تسهل جهودها للحصول على قرض دولي تحتاجه بشدة.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن الحكومة المصرية رفعت توقعاتها للعجز إلى 150 مليار جنيه (25 مليار دولار) من 134 مليار جنيه.

وتسعى مصر للحصول على قرض بقيمة 3.2 مليارات دولار من صندوق النقد الدولي بعد الأزمة المالية التي تعاني منها، إثر أكثر من عام من الاضطرابات السياسية والاقتصادية.

وكانت الوزارة قد حددت توقعها الأولي الذي يعادل نحو 8.7% من الناتج المحلي الإجمالي حين أعدت ميزانية السنة المالية التي بدأت في الأول من يوليو/تموز 2011.

ونقلت الوكالة عن وكيل وزارة المالية عبد العزيز محمد طنطاوي قوله أمام اجتماع لجنة الخطة والموازنة بمجلس الشعب، "إن ذلك بسبب إجراءات اتخذتها الحكومة خلال تنفيذ الموازنة لتلبية بعض المطالب الفئوية وتكاليف العملية الانتخابية".

وقال صندوق النقد يوم الخميس إن مصر سلمته في الآونة الأخيرة تفاصيل خططها الاقتصادية، وإن وفدا سيزور القاهرة في مارس/آذار الجاري لإجراء مزيد من المحادثات بشأن القرض.

وتواجه الحكومة سلسلة من الإضرابات والاعتصامات من عمال يطالبون برفع الأجور وتحسين ظروف العمل وتوفير وظائف وتثبيت العمالة المؤقتة، في الوقت الذي تراجعت فيه الإيرادات مع إحجام السائحين والمستثمرين عن المجيء إلى مصر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة