الكويت تبقي استثماراتها بميريل وسيتي   
الأحد 1430/9/16 هـ - الموافق 6/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 14:38 (مكة المكرمة)، 11:38 (غرينتش)

 استثمار الهيئة الكويتية في سيتي غروب بلغ 2.39 مليار دولار أواخر 2008 (الفرنسية)

أكدت الهيئة العامة للاستثمار -صندوق الثروة السيادي- بالكويت أنها لا تعتزم بيع استثماراتها في مصرفي ميريل لينش وسيتي غروب الأميركيين على المدى القصير.

وقال وزير المالية الكويتي مصطفى الشمالي إن الهيئة ليس لديه النية للخروج من ميريل لينش وسيتي غروب في المستقبل القريب باعتبار أن سياساتها الاستثمارية تقوم على الرؤية الطويلة الأمد.

وأضاف الشمالي في تصريح نشره عدد من الصحف المحلية أن عملية الشراء جاءت في وقت تعاني فيه البنوك الأميركية من الهبوط الحاد في أسعار المساكن في خضم أزمة الرهن العقاري, وأضاف الشمالي أن عائدات الهيئة من الاستثمارين بلغت بنهاية العام الماضي 318 مليون دولار.

وأشار إلى أن قيمة استثمار الهيئة في سيتي غروب بلغت 2.39 مليار دولار يوم 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2008, بينما بلغت استثماراتها في ميريل لينش التي اشتراها  بنك أوف أميركا 984 مليون دولار في الأول من ديسمبر/كانون الأول 2008.

وكانت الهيئة التابعة للدولة والتي تأسست عام 1982 قد اشترت في أواخر 2007 حصصا بقيمة 3 مليارات دولار في سيتي غروب وملياري دولار في ميريل لينش التي تم شراؤها من قبل بنك أوف أميركا في العام الماضي.

وتعرضت الهيئة العامة للاستثمار -التي تدير أصول رابع أكبر دولة مصدرة للنفط في العالم- لانتقادات من جانب عدد من النواب بالبرلمان لاستثمارها خمسة مليارات دولار في البنكين الأميركيين.

وفي فبراير/شباط الماضي قال نائبان بالبرلمان عقب بيان حكومي موجز إنه نتيجة الأزمة المالية العالمية تراجعت قيمة الأصول الأجنبية التي تديرها الهيئة بنحو تسعة مليارات دينار (31.33 مليار دولار) في فترة الأشهر التسعة المنتهية في ديسمبر/كانون الأول 2008.

وأشار النائبان إلى أن قيمة الأصول التي تديرها الهيئة بلغت نحو 49 مليار دينار يوم 31 ديسمبر/كانون الأول 2008.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة