بوش يوقع ميزانية الحرب ويتفرغ لاقتصاد بلاده المتأزم   
الأربعاء 1424/2/15 هـ - الموافق 16/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جورج بوش
يوقع الرئيس الأميركي جورج بوش اليوم الأربعاء على ميزانية تمويل الحرب على العراق بقيمة 79 مليار دولار قبل أن يتوجه إلى مزرعته في تكساس لقضاء عطلة عيد القيامة.
ويتوقع أن يناقش بوش أثناء زيارة لمصنع طائرات بوينغ في سانت لويس قضايا الأمن القومي ومستقبل العراق بعد انتهاء الحرب.

وينتظر كذلك أن يبحث بوش قضايا الاقتصاد الأميركي، بعد أن اعتبر الكونغرس أن خطة الخفض الضريبي كبيرة. وقد طلب بوش من الكونغرس عقب ذلك أن يقر على الأقل خفضا أقل حجما تبلغ قيمته 550 مليار دولار محولا انتباهه من الحرب على العراق إلى جدول الأعمال الاقتصادي قبل الانتخابات الرئاسية في العام 2004.

أوجه الصرف
وتوفر الميزانية لبوش 62 مليار دولار لدفع تكاليف الحرب لكنها تحد من حريته في أوجه صرفها.
وتشمل الميزانية كذلك 2.5 مليار دولار تعتبر نواة لجهود إعادة إعمار العراق بعد الحرب ونحو ثمانية مليارات من المساعدات لمكافأة حلفاء رئيسيين في المنطقة منهم الأردن ومصر وأفغانستان وإسرائيل وباكستان.

وتشمل الميزانية كذلك منحة نقدية لتركيا قدرها مليار دولار لتعويضها عن آثار الحرب. ويقول البيت الأبيض إن المنحة يمكن استخدامها لتأمين حصول تركيا على قروض أو ضمانات قروض قيمتها 8.5 مليارات دولار.

وتشمل الميزانية مساعدات قدرها 3.5 مليارات دولار لشركات الطيران التي تكبدت خسائر كبيرة بسبب الحرب، إضافة إلى أربعة مليارات دولار لتشديد الأمن الداخلي منها 2.2 مليار دولار لمساعدة حكومات الولايات التي تواجه ارتفاع تكاليف الشرطة وعمال الإطفاء وغيرهم من عمال الإغاثة الفورية لمواجهة التهديدات الإرهابية.

كما تشمل الميزانية 100 مليون دولار لمساعدة إدارات الرعاية الصحية على دفع برنامج لتطعيم المدنيين ضد الجدري و42 مليون دولار لتعويض المتطوعين الذي يعانون من أعراض جانبية للمصل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة