دعوة لإقامة تحالفات عملاقة بين الشركات الخليجية   
الخميس 1424/11/16 هـ - الموافق 8/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دعا المدير العام للمنظمة العربية للتنمية الإدارية محمد بن إبراهيم التويجري دول الخليج إلى تغليب المصلحة الاقتصادية على الحسابات السياسية لإقامة تحالفات عملاقة بين الشركات العائلية الخليجية.

وعبر التويجري عن اعتقاده بإمكانية ظهور شركات خليجية ضخمة في مجالات البتروكيماويات والألبان وغيرها على غرار الشركات اليابانية والأميركية.

كما طالب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد الرحمن العطية بضرورة التطوير الذاتي لهذه الشركات لتصبح قادرة على التفاعل مع متطلبات المرحلة والنظر بجدية في إمكانية إندماجها وبناء تحالفات إستراتيجية مع شركات عالمية.

ورأى العطية إمكانية تحويل هذه الشركات إلى شركات مساهمة والتوسع داخل السوقين الخليجية والعربية تمهيدا لدخول السوق العالمي والانفتاح على التقنيات الحديثة في الإنتاج والإدارة والتسويق.

ودعا المشاركون في ملتقى الدوحة إلى الإسراع في إنشاء كيان تنظيمي تحت مظلة المنظمة العربية للتنمية الإدارية تختص بالجهود العلمية والعملية المتعلقة بتنمية الشركات العائلية العربية.

وأوصى المشاركون بوضع آلية مناسبة للمرأة العربية من خلال إعداد برامج التنمية الإدارية اللازمة لتوفير الثقافة الإدارية لها. وشددوا في ختام الملتقى على أهمية عمليات الاندماج والتحالف بين هذه الشركات لتعزيز دورها بهدف مواجهة العولمة.

وتأتي هذه التوصية في إطار خطة عمل تبناها المجتمعون في ختام ندوة استمرت ثلاثة أيام نظمتها المنظمة العربية ووزارة الاقتصاد والتجارة القطرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة