أرباح كبيرة لجي بي مورغان   
الخميس 4/8/1431 هـ - الموافق 15/7/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:24 (مكة المكرمة)، 13:24 (غرينتش)

جي بي مورغان حقق أرباحا بلغت 11.7 مليار دولار عام 2009 (الفرنسية)

أكد بنك جي بي مورغان تشيس اليوم الخميس أن أرباحه ارتفعت بنسبة 77% خلال الربع الثاني من العام, وهو ما تجاوز توقعات المحللين, وذلك بعد أن خصص أموالا أقل لخسائر القروض.

وقال ثاني أكبر بنك بأميركا من حيث الأصول إن أرباحه قفزت إلى 4.8 مليارات دولار أي بمعدل 1.09 دولار للسهم الواحد، من 2.7 مليار دولار أي 28 سنتا للسهم في الفترة نفسها من العام السابق.

وتجاوزت أرباح جي بي مورغان تشيس -وهو الأول بين البنوك الكبرى يصدر تقريرا عن أرباحه الفترة من أبريل/ نيسان إلى يونيو/ حزيران- بسهولة توقعات المحللين, وكان المحللون يتوقعون ربحا قدره 67 سنتا للسهم في الربع الثاني.

وأكد البنك أن خسائره في مجال ائتمان الأفراد، مثل الرهون العقارية وبطاقات الائتمان وقروض أخرى، تراجعت في الربع الثاني بالمقارنة مع الربعين الأول من هذا العام والثاني من عام 2009.

وقال الرئيس التنفيذي للبنك جيمي ديمون إن البنك خفض احتياطياته لتغطية خسائر القروض بمعدل 1.5 مليار دولار بالربع الثاني, ولكن خسائر القروض لا تزال على مستويات عالية للغاية.

وأضاف ديمون أنه من المبكر جدا تحديد قدر التحسن الذي سيشهده البنك، وحذر من العواقب المحتملة غير المقصودة لأعمال البنك من إجراءات إصلاح الرقابة المالية التي تنتظر موافقة الكونغرس.

وتلقى البنك 25 مليار دولار من الحكومة الأميركية ضمن برنامج الإنقاذ في ذروة الأزمة المالية، وضاعف العام الماضي أرباحه للعام بأكمله إلى 11.7 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة