انخفاض النفط عقب تعهدات بالسحب من المخزونات   
الجمعة 1429/8/28 هـ - الموافق 29/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:34 (مكة المكرمة)، 21:34 (غرينتش)

التعهد بالسحب من مخزونات نفط إستراتيجية هدأ المخاوف حول الإمدادات (الفرنسية)

أغلقت أسعار النفط الخام الأميركي منخفضة 2.56 دولار في نيويورك الخميس عقب تعهد الحكومة الأميركية ووكالة الطاقة الدولية بتوفير إمدادات من مخزونات الطوارئ في حالة إضرار العاصفة الاستوائية غوستاف بمنشآت النفط الأميركية في خليج المكسيك.

وهبط سعر الخام الأميركي الخفيف عند التسوية في بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) للعقود الآجلة تسليم أكتوبر/ تشرين الأول المقبل 2.56 دولار إلى 115.59 دولارا للبرميل بعد انخفاضه إلى 114.08 دولارا في وقت سابق من جلسة الخميس.

وتفيد توقعات بأن العاصفة المدارية غوستاف ستتحول إلى إعصار عند اقترابها من خليج المكسيك الذي يضم منشآت نفطية تشكل ربع إنتاج النفط الأميركية و15% من إنتاج الغاز الطبيعي.

"
شركات الطاقة في خليج المكسيك تغلق منشآت إنتاج وتخلي عمالا تحسبا لقدوم غوستاف الذي سيشكل أول إعصار رئيسي يهدد منشآت الطاقة منذ تعرضها لإعصاري كاترينا وريتا عام 2005
"
وبادرت شركات الطاقة في خليج المكسيك إلى إغلاق منشآت إنتاج وإخلاء عمال تحسبا لقدوم غوستاف الذي سيشكل أول إعصار رئيسي يهدد منشآت الطاقة منذ تعرضها لإعصاري كاترينا وريتا عام 2005.

وقالت شركة "رويال داتش شل" إنها أخلت نحو 400 من عمالها وستخلي 270 عاملا آخر الخميس.

كما أخلت شركة "بريتيش بتروليوم" (بي بي) عمالا تابعين لها من منطقة خليج المكسيك مع تقدم العاصفة غوستاف.

وأعلنت وكالة الطاقة الدولية عن استعدادها لإتاحة استخدام مخزونات النفط الإستراتيجية إذا ضربت العاصفة المدارية غوستاف منشآت النفط في خليج المكسيك أوائل الأسبوع المقبل.

وعبر كريستوفر بيليو من مؤسسة باتش كوموديتيز ليمتد عن اعتقاده بإبطال تأثير غوستاف على الأسعار حاليا مع تدخل الوكالة الدولية.

كما أبدت وزارة الطاقة الأميركية اليوم الخميس الاستخدام لضخ كميات من النفط الخام من احتياطي البترول الإستراتيجي في حال تسببت العاصفة غوستاف في انقطاع حاد لإمدادات المعروض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة