إيران تنفي إلغاء عقد لتصدير الغاز إلى الهند   
الأربعاء 1426/8/25 هـ - الموافق 28/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:43 (مكة المكرمة)، 16:43 (غرينتش)

نفت طهران معلومات نشرتها الصحافة الهندية عن إلغاء إيران عقدا لتصدير الغاز الطبيعي المسال إلى الهند في أعقاب تصويت الأخيرة لصالح قرار للوكالة الدولية للطاقة الذرية يمثل خطوة تمهد لإحالة ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن.

وتركز النفي الإيراني بشكل خاص على ما نشرته صحيفة ذي هندو اليوم بشأن قيام إيران بإلغاء عقد تصدير خمسة ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا من المخطط أن يبدأ العمل به اعتبارا من عام 2009.

وقال الناطق باسم المجلس الإيراني الأعلى للأمن الوطني الذي يهتم بالملف النووي علي آغا محمدي إن إلغاء العقد مع الهند "لم يكن مطروحا أبدا". وأكد متانة العلاقات بين البلدين لدرجة أنها لم تدخل في أزمة بسبب موقف هندي واحد آملا أن تتبنى الهند موقفا أفضل في المستقبل.

وقالت الخارجية الهندية من جهتها إنه تم لقاء بين سفيري إيران والهند في فيينا، مؤكدة أن المحادثات لم تتضمن إشارة إلى نية إيران في إعادة النظر بتعاونها القديم والمتين مع الهند وهو تعاون يصب في مصلحة البلدين.

وأكدت سفارة إيران في الهند عدم وجود إي قرار استثنائي يتعلق بالعلاقات بين الجانبين. 

وكانت طهران هددت أمس باستخدام علاقاتها التجارية لمعاقبة دول صوتت ضدها في مجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

يشار إلى توقيع البلدين في يونيو/حزيران الماضي عقدا بقيمة 22 مليار دولار يتضمن استيراد خمسة ملايين طن من الغاز الطبيعي المسال سنويا لمدة 25 عاما.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة